منتديات شبوة نت

يعد هذا الموقع أكبر موقع عربي للبرامج و شروحاتها ، وهو أحد مواقع شبكة منتديات مكتوب ، انضم الآن و احصل على فرصة استخدام و تحميل و تنزيل و تجريب افضل برامج وادوات الكمبيوتر.



+ الرد على الموضوع
صفحة 3 من 6 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 13 إلى 18 من 32
Like Tree0Likes

الموضوع: المحافــظات اليمنـــية , نــبذة تعريــفية ( لــــكل ) محـــافظة ... !!!

  1. #13
    شخصية هامة الصورة الرمزية أنين الليل
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    2,888

    عمـــــــران
    الموقع : تقع إلى الشمال من العاصمة صنعاء وتبعد عنها بمسافة حوالي ( 50 كم ) تقريباً ، يحدها من الشمال محافظة صعدة ، ومن الجنوب محافظة صنعاء ، ومن الغرب محافظتي حجة والمحويت ، ومن الشرق محافظتي الجوف وصنعاء .

    السكان : يبلغ عدد سكان محافظة عمران حسب التعداد السكاني لعام ( 1994 م ) حوالي ( 528.386 ) نسـمة .

    المناخ : يسـود محافظة عمران المناخ المعتدل صيفاً والبارد شتاءاً .

    التضاريس: تتوزع تضاريس محافظة عمران بين جبال عالية تتخللها الأودية والسهول ويتوسطها قاع البون الواسع الممتد من مدينة عمران حتى ذيبين بمسافة ( 50 كم ) ، وتحيط بـه سلسلة جبال عيال يزيد والأشمور ، وهي غرب عمران وتتصل بها جبال دعان ويشيع وجبال ظهر حاشد ومتوسط ارتفاعها ( 3000 متر ) عـن مستوى سطح البحر ، ثم جبل ناعط وجبل رميض بالجنوب الشرقي من مدينة حوث بالإضافة إلى سلسلة جبال الأهنوم وسلسلة جبال مسور والمصانع وبيت علمان .

    الصناعات الحرفية : تشتهر محافظة عمران بالصناعات الحرفية والمشغولات اليدويـة المتميزة مثل : المصنوعات الفضية من الحلي والمجوهرات التقليدية ، وصناعة الجنابي والنصال وصناعة المعدات الزراعية التقليدية والمشغولات اليدوية النسيجية والمصنوعات الجلدية .

    الأسواق الشعبية : تقام العديد من الأسواق الشعبية في محافظة عمران مثل سوق مدينـة عمران ومدينة ثلاء وبيت عذامة وأهمها :

    1.

    السوق الأسبوعي في حوث يقام يوم الجمعة من كل أسبوع .
    2.

    السوق الأسبوعي في خمر يقام يوم الأحد من كل أسبوع .
    3.

    السوق الأسبوعي في ريدة يقام يوم الثلاثاء من كل أسبوع .

    التقسيم الإداري :تتكون محافظة عمران إلى جانب مدينة عمران ـ المركز الإداري للمحافظة ـ من إثنا عشر مديرية ، وهي على النحو التالي :-

    1- عيال سريح

    2- ريــدة

    3- خـــارف

    4- ذي بـيـن ـ ذيبين ـ

    5- حرف سفيان

    6- حـــوث

    7- خـمـــر

    8- شــهارة

    9- الســودة

    10- جبل عيال يزيد

    11- الســـود

    12- ثــــلاء

    أسماء المعالم السياحية :

    أولاً : مديرية عمران- المركز

    أ : مدينة عمران

    1- قاع البون

    ثانياً : مديرية ثلاء

    أ : مدينة ثلاء

    1.

    الجامع الكبير
    2.

    مسجد سعيد الكينعي
    3.

    ضريح محمد بن الهادي
    4.

    مدرسة الإمام شرف الدين

    ب : مدينة حبابة

    ج : حقة همدان ( معبد بررن )

    ثالثاً : مديرية ريدة

    أ : مدينة ريدة

    1- قصر تلقم

    ب - قرية الغولي

    ج - ناعط ـ قرية العصا ـ

    1- قصرا ناعط

    رابعاً : م .ظفارـ ذيبيين

    أ - مدينة ظفارـ ذيبيين

    1- مسجد ظفارـ ذيبيين

    ب - وادي ورور

    خامساً : مديرية خمر

    أ : مدينة خمر

    سادساً : مديرية حوث

    أ - مدينة حوث

    1- مسجد الصومعة

    سابعاً : مديرية شهارة

    أ : مدينة شهارة

    1.

    جسر شهارة
    2.

    حصن الناصرة
    3.

    أبواب المدينة وطرقها
    4.

    جامع الإمام القاسم






    أبُدٌِعْ هنْاَِ فأنِْتُِ الٌمُبدُِع ألْوُحِيَدِْ

    قُسِْمَ الكَتْبٌِ و ُ الْبُِرَاُمجٌ التِْعلِيمُيهْ

    فٍَــْ ٌ هُـوٌ بأنْتَظاُركَ ِ لكَِيْ تبْدٌعَِ






  2. #14
    شخصية هامة الصورة الرمزية أنين الليل
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    2,888

    لــــــحـــــــــــج
    الموقع : تقع محافظة لحـج في الجنوب الغربي من الجمهورية اليمنية ، جنوب العاصمة صنعاء على بعد حوالي ( 320 كيلومتراً ) ، بين خطي الطول ( 46ْ - 43ْ ) شرق جرينتش ، وبين خطي عرض ( 14ْ - 12ْ ) شمال خط الاستواء ، يحدها من الشمال أجزاء من محافظات تعز ، والضالع ، والبيضاء ، ومن الغرب محافظة تعز ، ومن الجنوب محافظة عدن ، وخليج عدن ، ومن الشرق محافظتا البيضاء ، وأبين .

    السكان : يبلغ عدد سكان محافظة لحج وفقاً لنتائج التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت لعام ( 1994 ميلادية ) حوالي ( 615.797 ) نسمة .

    المناخ : تختلف درجة الحرارة بحسب تنوع التضاريس وتصل في السهول الساحلية في فصل الصيف إلى ( 32ْ % ) كما هو الحال في المركز الإداري للمحافظة مدينة الحوطة بينما متوسط درجة الحرارة في فصل الشتاء ينخفض إلى ( 20ْ % ) ، كما تتساقط الأمطار على السهل الساحلي في فصلي الشتاء والخريف وبكميات قليلة ، أمَّا المرتفعات الجبلية فتتساقط الأمطار فيها في فصلي الصيف والربيع وبكميات كبيرة .

    التضاريس : تنقسم المحافظة من حيث السطح إلى قسمين هما :-

    - السهول الساحلية .

    - المرتفعات الجبلية .

    أ - السهول الساحلية :تحتل مساحة كبيرة من تضاريس المحافظة من المنحدرات الجنوبية للمرتفعات الشمالية حتى تلتقي بمحافظة عدن ، وتخترق هذه السهول عدد من الأوديـة أهمها وادي تبن ووادي معادن وتنتشر في ضفتيهما الأراضي الزراعية الخصبة .

    ب - المرتفعات الجبلية :هي امتداد لسلسلة جبال السراة ، وتتكون من جبال المقاطرة ومرتفعات طور الباحة والمضاربة وجبال ردفان التي تمتد طولاً حوالي ( 18 كيلومتراً ) ، وجبال العر في يافع والتي ترتفع عن مستوى سطح البحر حوالي ( 1300 متراً ) .

    الصناعات التقليدية الحرفية واليدوية : توجد في محافظة لحج عدد من الصناعات الحرفية والمشغولات اليدوية مثل صناعة المنسوجات بطريقة المنول ، وصناعه الأواني الخزفية بمختلف أنواعها ، بالإضافة إلى صناعة الآلات والمعدات الزراعية التقليدية ، وصناعة الحصير بمختلف أنواعه ، وأنواع من الحلويات حيث تعتبر الحلوى اللحجية من أشهر الحلويات اليمنية ، ومن المشغولات اليدوية الأحزمة - المعاجر النسائية - والجلاعيب الجلدية ، وصناعة قوارب صيد الأسماك التي تشتهر بها المناطق المختلفة في مديرية المضاربة .

    الأسواق الشعبية الأسبوعية : تنتشر في مديريات محافظة لحج أسواق شعبية عديدة تقام في أيام محددة من الأسبوع أهمها :

    1.

    سوق مدينة الحوطة في مديرية تبن يقام كل يومي الاثنين والخميس من كل أسبوع .
    2.

    سوق السبت في مديرية طور الباحة يقام كل يوم السبت من كل أسبوع .
    3.

    سوق السلام في لبعوس بمديرية يافع يقام كل يوم الخميس من كل أسبوع .
    4.

    سوق الحبليين في مديرية ردفان يقام كل يومي الأحد والأربعاء من كل أسبوع .
    5.

    سوق يهر في مديرية يافع يقام يوم الثلاثاء من كل أسبوع .
    6.

    سوق المفلحي في مديرية يافع يوم الثلاثاء من كل أسبوع .
    7.

    سوق كرش في مديرية القبيطة يقام يوم الخميس من كل أسبوع
    8.

    سوق المضاربة في مديرية المضاربة يقام يوم الأحد من كل أسبوع .

    التقسيم الإداري : تنقسم محافظة لحج إلى ( 10 مديريات ) هي :

    1. مديرية تبن

    2. مديرية ردفان

    3. مديرية حبيل جبر

    4. مديرية يافع

    5. مديرية حالمين

    6. مديرية المسيمير

    7. مديرية القبيطة

    8. مديرية المقاطرة

    9. مديرية طور الباحة

    10. مديرية المضاربة

    - التسمية : تعيد المصادر التاريخية اسم لحج إلى " لحج بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن الهميسع بن حمير بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان " ، ويعود تاريخ أول ذكر للحج حسب مصادر النقوش إلى ( القرن السابع قبل الميلاد ) عندما ذكرها المكرب السبئي " كرب إل وتر بن ذمار علي " أثناء حملته العسكرية لتوحيد اليمن في نقش النصر ، النقش الموسوم بـ (RES.3945 ) باسم " دهسم وتبن " و دهسم هي التي تضم الآن يافع العليا ، أمَّا تبن فيقصد به وادي تبن ، فبعد أن دمر أراضيها ذلك المكرب السبئي وقتل من أهلها (2000 نسمة ) ، وأسر منهم ( 5000 نسمة ) ، وأحرق مدنها أصبحت من أملاكه بعد أن كانت تابعة لمملكة أوسان تلك الدولة التي قضى عليها ذلك المكرب السبئي ، بعد ذلك نجدها تابعة للدولة القتبانية الوريث الشرعي لمملكة أوسان ، وهكذا ظلت إلى فترة أفول الدولة القتبانية في ( القرون الميلادية الأولى ) ، وفي الفترة الإسلامية المتأخرة شهدت أراضي لحج حروب وصراعات طاحنة استمرت حتى ظهور السلطنات ، فقد قامت على أراضي لحج عدد ( 6 سلطنات ) تقاسمت أراضيها وهي :-

    1- سلطنة لحج وتضم أراضي مخلاف لحج في وادي تبن .

    2- سلطنة الصبيحة وكانت تقوم على أراضي مديرية طور الباحة .

    3- سلطنة العقارب وهي التي كانت أراضيها تقع في غرب عدن وحتى أراضي سلطنة الصبيحة من الغرب ومن الشمال أراضي سلطنة لحج .

    4- سلطنة الحواشب وكان مركزها المسيمير جنوب الضالع .

    5- سلطنة الضالع وتضم أراضي مديرية الضالع بمحافظة الضالع .

    6- سلطنة يافع العليا وهي التي كانت أراضيها تضم الهضبة الجبلية شرق مديرية الضالع .

    وبعد تحرير الشطر الجنوبي - سابقاً - من الاحتلال البريطاني أصبحت لحج إحدى المحافظات الست - سابقاً - ، وبعد إعادة تحقيق الوحدة اليمنية المباركة في ( 22 مايو 1990 ميلادية ) صارت لحج - أيضاً - إحدى محافظات الجمهورية اليمنية ، بنفس تقسيمها الإداري السابق ، وفي أواخر العام ( 1998 ميلادية ) فصلت مديرية الضالع عنها لتكون مع مديريات قعطبة ، والأزارق ، والحشاء ، وجبن ، ودمت ، محافظة جديدة حملت اسمها " محافظة الضالع " .

    - مخلاف لحج : إن مخلاف لحج مخلاف قديم يستقبل الهجرات السكانية مُنذُ الأزل ، فقد عاشت عليه أمم فاقت الحصر والعد ، وزاد من أهميته قربه من البحر ، ومن مدينة عدن وميناؤها الهام ، ولخصوبة أراضيه ، أصبح مطمع للطامعين ممن حرموا من ميزاته وإمكاناته ، فقد استغله الإنسان مُنذُ العصور القديمة بإقامة السدود وقنوات الري ومن ثم زراعة البساتين .

    لحج هو المخلاف الذي تنتشر قراه ومدنه في وادي تبن أو كما يطلق عليه في هذه المنطقة وادي لحج ، وقد حدده قديماً لسان اليمن " الهمداني " في كتابه " الصفة " ، إلاَّ أن معظم القرى قد هجرت واندثرت فهجرت معها أسماؤها واندثرت .

    * موانئ لحج : ومنها مرسى حسان ، وتعرف الآن بجبل حسان تقع غرب مدينة عدن .

    * حصون لحج ومنها : العند كانت تقيم فيه رتبة من طرف سلطان لحج ، - وهي القوة العسكرية التي تسمى في لحج رتبة ، ومنها ترتيب وهي الحراسة والجاهزية لصد أي عدوان مباغت - .

    - حصن الحرقان : ويسكنه آل الدكيم وكانت توجد فيه رتبة من رتب السلطان .

    - حصن منيف : كان للغسانيين - الدولة الرسولية - ، وكان من قبلهم " لبني زريع " على حد قول المؤرخ اللحجي " أحمد بن فضل القمندان " في كتابه " هدية الزمن " ، ولكنه لم يحدد موقعه بالضبط ، وفي موضع آخر من الكتاب يربط ذلك الحصن بالرعارع ، وعليه نحتمل بأنه ، أمَّا في مدينة الرعارع أو في الجبال شمال مدينة الرعارع .

    أسماء المعالم السياحية حسب تصنيفها :

    أولاً : مديرية تبن مركز المحافظة

    أ - وادي تبن

    1- دار العرائس

    2- كود أمسيلة

    ب - مدينة الرعارع

    ج - مدينة الحوطة - المركز

    1.

    قصر السلطان
    2.

    المسجد الجامع
    3.

    مسجد الدولة
    4.

    حوطة سفيان

    د - قرية صبر - لحج

    هـ - قرية الهذابي- الزيادي

    و - قرية المحلة

    ز - قرية الوهط

    ثانياً : مديرية ردفان

    1.

    الحبليين-شعب الديوان
    2.

    ينابيع الحمامات الطبيعية

    ثالثاً : مديرية حبيل جبر

    1.

    جبل سبأ
    2.

    قرية دواءه

    رابعاً : مديرية يافع

    1.

    يافع - دهسم
    2.

    مدينة بني بكر
    3.

    مدينة خيلة
    4.

    مدينة خلاقة
    5.

    مدينة الهجر
    6.

    مدينة قنداس
    7.

    مدينة المحجبة
    8.

    هديم قطنان
    9.

    صناع آل زين
    10.

    جبل ثمر
    11.

    جبل كساد
    12.

    جبل العر
    13.

    جبل قنداس
    14.

    صالة الآثار

    خامساً : مديرية حالمين

    1.

    جبل الدهالكة
    2.

    جبل عرق
    3.

    منطقة بوران
    4.

    حمام مجحز الطبيعي

    سادساً : مديرية المسيمير

    1.

    حصن جبل مناع
    2.

    قرية المكيديم

    سابعا : مديرية القبيطة

    1.

    المساجد الإسلامية
    2.

    حمام الحويمي الطبيعي

    ثامناً : مديرية طور الباحة

    1.

    مركز سبت الصبيحة

    تاسعاً : مديرية المقاطرة

    1.

    قلعة المقاطرة
    2.

    غابة جبل أراف

    عاشراً : مديرية المضاربة

    1.

    المضاربة
    2.

    حصن جبل خرز
    3.

    شواطئ مديرية المضاربة




  3. #15
    شخصية هامة الصورة الرمزية أنين الليل
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    2,888

    شــــــــبــــــــــــوة
    الموقع : تقع محافظة شبوه شرق العاصمة صنعاء ، وتبعد عنها بمسافة ( 458 كم ) تقريباً ، وعلى ارتـفـاع حـوالي ( 3400 قدم ) عـن مستوى سطح البحر ، وتـقـع على خـطي طول ( 46ْ - 48ْ ) شرقاً ، وخطي عرض ( 14ْ - 16ْ ) شمالاً ، وتحدها من الشرق محافظة حضرموت ، ومن الجنوب البحر العربي ، ومن الغرب أجزاء من محافظة مأرب ومحافظة أبين ومحافظة البيضاء ، ومن الشمال أجزاء من محافظة حضرموت ، ومحافظة مأرب وصحراء الربع الخالي .
    السكان : يبلغ عــدد سكان محافظة شبوة حسب التعداد السكاني لعام ( 1994 م ) حــوالي " 375.541 " نسمة .

    المناخ : يسود محافظة شبوة المناخ الصحراوي الحار صيفاً والمعتدل شتاءاً ويميل إلي البرودة أثناء الليل ، وتهطل الأمطار في فصلي الربيع والصيف .

    التضاريس : تضم شبوة أراضي متنوعة التضاريس بين جبال وسهول وصحاري تمتد شمالاً باتجاه الربع الخالي وسواحل واسعة الأطراف على البحر العربي .

    الصناعات الحرفية : تنتشر العديد من الصناعات الحرفية في مديريات محافظة شبوة مثل الحدادة وذلك لصناعة الفؤوس والسكاكين والجنابي ، بالإضافة إلي الأدوات الزراعية ويستخدم الكير والنفخ والطرق بأسلوب بدائي ، وصناعة المعاوز وهي صناعة نسيجية قديمة بدأت في مديرية الروضة بمحافظة شبوة التي تعتبر مركز لهذه الصناعات باستخدام الوسائل التقليدية القديمة ، وصناعة الفضيات حيث يصنع من الفضة أنواع مختلفة من الحلي وهذه الصناعة متوارثة جيل بعد جيل .

    ـ التسمية : إسم شبوه هو اسم لمدينة أثرية قديمة في أقصى غرب وادي حضرموت على أطراف مفازة صيهد ، وعلى أراضي محافظة شبوة قامت أقدم ثلاث عواصم لأقدم الدول اليمنية القديمة والتي لازالت بقاياها شامخة برغم مرور الزمن وتلك العواصم هي :

    ـ " يهر" عاصمة مملكة أوسان ، وتقع إلى جهة الشرق من مديرية بيحان وإلى جهـة الشمال من محافظة شبوة .

    ـ " شبوة القديمة " عاصمة مملكة حضرموت القديمة ، وتقع في أقصى غرب وادي حضرموت على أطراف مفازة صيهد ، في شمال شرق محافظة شبوة .

    ـ " تمنع " عاصمة مملكة قتبان ، وتقع في وادي بيحان شمال غرب محافظة شبوة .

    وعلى سواحل هذه المحافظة التي تشرف على البحر العربي كانت ميناء قنا القديمة التي تمثل أعظم موانئ العالم القديم حيث كانت تربط بين دول جنوب شرق آسيا ودول شرق أفريقيا بالحضارات التي كانت قائمة في بلاد ما بين النهرين وسوريا ومصر وبلاد اليونان والرومان ، عبر طريق القوافل التجارية البرية ، كما كانت تصدر منها أجود أنواع اللبان والطيوب اليمني إلى مراكز تلك البقاع التي كانت تستخدمه لأغراض طقوسية دينية في معابدها ، وقد ذكرها الهمداني في كتابه الصفة بقوله : " وفيما بين بيحان وحضرموت شبوة مدينة لحمير وأحد جبلي الملح بها والجبل الثاني لأهل مأرب ، ثم قال : فلما تحاربت حمير ومذحج خرج أهل شبوة من شبوة فسكنوا حضرموت وبهم سميت شبام وكان الأصل في ذلك شباه فأبدلت الميم بدل عن الهاء ، ويقصد الهمداني هنا بشبوة هي المدينة القديمة وذكره أن شبوة قد دمرت في الحروب ، فذلك ما تؤكده النقوش اليمنية القديمة وسنتناوله بالتفصيل عند الحديث عن موقع مدينة شبوة القديمة ، أمَّا ذكره بأن أهـل شبوة انتقلوا إلى شبام حضرموت وسميت بهم فذلك غير مؤكـد لأن اسـم مدينـة شبام

    معروف في النقوش ( ش ب م م ) ولم يؤخذ من شبوة التي كانت تذكر في النقوش ( ش ب و ت )

    كما ذكر الهمداني بقية أراضي ومدن محافظة شبوة والقبائل التي كانت تقطنها حيث ذكر :

    - وادي مرخة : أولها عبرة وهي لبني لقيط من صُداء ، البجباجة لصُداء وادٍ كثير النخيل لبني شداد من صُداء وفيهم بطن يقال لهم بنو فرط دخيل ، حُزا لبني صُداء لبني شداد منهم ، لجية وادِ كثير النخل والعلوب لبني شداد ، والمشكان لبني شداد ، والمديد لبني سليم من صُداء ، خورة والحجر والجرباء لبني ذي معاهر من حمير ولقوم من صداء وبني ماوية فهذه هي مرخة وقبائلها عند الهمداني .

    - عبدان : لبني عيذ الله من صُداء وحصنهم فيه معروف ، وبنو عيذ الله بن سعد العشيرة .

    - جردان : وادٍ عظيم فيه قرى كثيرة لجُـف ، ويشبم وادٍ عظيم للإيزون من حمير ، وحجر بني وهب لبني عامر من كندة .

    - بيحان : وأما بيحان فان لها طريقين : الصدارة وادٍ يهريق في بيحان منه شربهم ، وأهله الرضاويون من طي وهم من بني عبد رضا ، والثاني وادٍ آخر وسكان بيحان مراد إلى العطف ، وأسفل بيحان والعطف يسكنه المعاجل من سبأ ثم من وراء ذلك الغائط إلى مرخـة ، ورؤساء مراد بيحان آل المكرمان ، وهم الخساسات ويقال إن الخساسات من ولد الأشرس بن كندة ، وهم بيت أبن ملجم ، ولآل المكرمان شرف وسؤدد ومقام في مذحج ، تلك هي أهم المواضع التي ذكرها الهمداني في شبوة .

    وشبوة هي المحافظة ومركزهـا الإداري عتـق ، وتشتهر بوديانها الخصبة الصالحة للزراعة، مثل : وادي جردان في المديرية الشرقية ، ووادي عين ووادي بيجان في المديرية الشمالية ، ووادي ميفعة في المديرية الجنوبية ، ووادي مرخة ووادي عبدان ووادي يشبم في المديرية الوسطى .

    ـ الجبال والهضاب : أمَّا أشهر الجبال والهضاب فيها فهي سلسلة جبال الكور التي تفصل بينها وبين محافظة حضرموت ، وهضبة الشرورة ، وسطحها شبه مستوى ، وأغلب المناطق الشرقية للمحافظة هضاب ووديان واسعة ، والجزء الشمالي من المحافظة يعد جزءاً من صحراء الربع الخالي ، وعلى الأطـراف الجنوبيـة لهـذه الصحراء المترامية الأطراف قامت ممالك قوية لها حضارات عريقة ( أوسان ، حضرموت ، قتبان ) .




  4. #16
    شخصية هامة الصورة الرمزية أنين الليل
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    2,888

    أبــــــــيـــــــــن

    الموقع : تقع محافظة أبين بين خطي طول 45ْ – 47ْ وجنوب خط عرض 14ْ يحدها من الشرق محافظة شبوة ومن الغرب محافظتي عدن ولحج ومن الشمال محافظتي شبوة والبيضاء إلى جانب أجزاء من يافع العليا ، أما من الجنوب فيحدها البحر العربي الذي تطل عليه شواطئها.

    المساحة : تبلغ مساحة محافظة أبين حوالي ( 21489 كم2 )

    السكان : يبلغ عدد سكان المحافظة حسب نتائج التعداد السكاني لعام 1994م (416271)) نسمة.

    التضاريس : تتوزع تضاريس محافظة أبين بين جبال في أطرافها الشمالية وهضاب في وسطها وسهول ساحلية طويلة في أطرافها الجنوبية تصب إليها عدد من الوديان أهمها – وادي بنا ووادي حسان اللذين يشكلان دلتا أبين .

    التسمية : بالنسبة لتسمية أبين يبدو واضحاً أنها ظهرت متأخرة ، حيث ذكرت مناطق إلى الشرق منها في نقش كرب إيل وتر الملك السبئي الذي ظهر في القرن السابع قبل الميلاد ، ونقصد إلى الشرق منها أي إلى الشرق من خنفر حاضرة أبين الحالية فقد ذكر ذلك المكرب في نقشه المشهور بنقش النصر الموسـوم ب (RES – 3945 ) أراضي دهس وكحد ( وفي الأخيرة كحد ) كان يقيم في منطقة دثينة المعروفة عند الهمداني بذلك الاسم ، وقد كانت كامل أراضي أبين ( المحافظة ) تتبع الدولـة القتبانية عقب حروب كـرب إيـل وتـر ( المكرب السبئي ) .

    أما عند الأخباريين فقد ذكر بطليموس أنها كانت مقسمة على مملكتي حضرموت والحميريين ، وجاء بعد بطليموس المؤرخ والعالم اليمني أبو الحسن الهمداني ( توفي في 355 هجرية ) بوصف تفصيلي لسكان أبين ، ودثينة وأحور والذين كانوا ينتسبون إلى الأصبحيين والأوديين ، حيث قال عن توزيع عشائر وبطون تلك القبائل الآتي :- " دثينة : شرجان من السرو لبني مالك من اللوذ ، نعمان الأصبحيين - عدوٌُ وادٍ كثير الأبصال والأعناب به حصن يعرف بالقمر للأصبحيين وأكثره اليوم للدَّعام بن زرام الكتيفي سيد أود ، وصحب وادٍ للنخع وبني أود ، فهذا آخر السرو من الطريق اليمني – ثم الكور إلى دثينة له طرق كثيرة منها الرقب ودمامة ووساحة والبحير وتاران وثرة وعرفان وملعة وبدع وحسرة ، ودثينة أولها أثرة لبني حباب من أود ودثينة غائط كغائط مأرب ، فيه بنو أود ، لكل بني أب منهم قرية حولها مزارعهم ، وفيها قرية بني شبيب وبني قيس وهي الظاهرة والموشح ، وهي أكبر قرية بدثينة ، وهي مدينة لبني كتيف ، والمعوران لبني مزاحم ولهم الخضراء والقرن لبني كليب ، والعارضة لسبأ ، والسوداء وأوديتها للأصبحيين ، ذو الخنينة لبني سويق ، والجبل الأسود منقطع دثينة ، وهو للعدويين والخمسيين من حمير ، هذه دثينة من الحيز الأيسر ، ثم أحور : أولها الجثوة قرية لبني عبدالله بن سعد ، القويع لبني عامر من كندة ، الشريدة لبني عامر أيضاً ، المحدث قريب من البحر لبني عامر من ساحل عرقة لبني عامر ، ويأتي بعد أحور الكود ومنها الطريق إلى أبين : فإذا انحدرت من برع في الكود فهنالك وادي برع به مسلية ، ثم صناع وادٍ به بنو صريم من أود وقد انتسبوا في بلحارث بن كعب ، وهنالك اخلاط من بني منبة ، ثم ريبان وسنبا والعطف كلها لمراد ، ثم يرامس وادٍ عظيم فيه النخيل والعطب وهو لفرقة من الأصابح من حمير ، ثم ذو سكيد لبني مسلية .

    وأبين : أولها شوكان قرية كبيرة لها أودية وهي للأصبحيين ، والمدينة الكبيرة خنفر وهي أيضاً للأصبحيين ، وقوم بني مجيد يدعون الحرمَّيين ، وقوم من مذحج يدعون الزفدين ، ، المضرى قرية يسكنها الأصبحيون الرواع يسكنها بنو مجيد ، الملحة يسكنها بنو مجيد والمصنعة ( تسمى اليوم المصينعة بالتصغير ) يسكنها الأصبحيون ، الجيشر يسكنها الأصبحيون أيضاً الطرية (جوار قرية الخاملة اليوم ) يسكنها العامريون من ولد الأشرس ، البادرة يسكنها قوم يقال لهم الربعيون من كهلان الجثوة يسكنها الربعيون أيضاً ، الحجبور يسكنها الأخاضر من مذحج ، الفق يسكنها الأصبحيون ، وقرى أبين كثيرة بين بني عامر من كنده وبين الأصابح من حمير وبني مجيد ومن يخلط الجميع من مذحج وهو يسير فإلى السفال إلى البحر ، بوزان ، يسكنها الأصبحيون نخع يسكنها بنو مسلية ، الروضة يسكنها الأصبحيون ، وحَلَمَة يسكنها الأصبحيون ، قحيضة يسكنها الاحلول من بني مجيد ، قرية تعرف بيوسف بن كثير وبني عمه وهم قوم ربعيون ، قرية تعرف بمحل حميد يسكنها قوم أحور ناجحة وقد توطنوها ، قرية على البحر لم يعرف الهمداني اسمها ويسكنها قوم من مذحج ، لقد قدم الهمداني إلى جانب وصفه للقبائل والعشائر التي كانت تسكن أراضي محافظة أبين خارطة للمدن والقرى التي كانت تنتشر في تلك الأراضي ؛ إلا أن معظم تلك الأسماء التي كانت تنتشر في تلك الأراضي من المدن والقرى قد أختفت وظهرت بدلاً عنها مسميات حديثة إلى جانب أن بعضها قد اندثر وانتهى ذكرها تماماً .

    لقد كانت مآتي أبين من المياه كما جاء عند الهمداني ، هي وادي شراد ووادي بناء ، وهما يعتبران من المصادر الأساسية أما سواهما فهما روافد وفروع .

    أما بالنسبة للتسمية ( أبين ) فمن خلال النقوش اليمنية القديمة نجد أنه لم يذكر فيها ، ولكنه ذكر عند الإخباريين الذين ذكروا أنه جاء كاسم لأحد أحفاد سبأ ، وتسلسل نسبه كالآتي : أبين من ذي يقدم بن الصوار بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن جيدان بن قطن بن عريب بن زهير بن سبأ .

    رابعاً : شواطئ أبين السياحية :

    على طول الحدود الجنوبية لمحافظة أبين ما بين محافظتي عدن وشبوة يمتد طريق ساحلي يطل على شواطئ رملية ناعمة وذلك الساحل يمثل تنوعاً عجيباً من المناظر الطبيعية ، كما يشكل الساحل منطقة اتصال بين الأرض والبحر وأهم شواطئ المحافظة هي :-

    1– الراحة جنوب الكود والمقاطن شرق مدينة شقرة ، وهو عبارة عن شريط طويل من غابات النخيل الباسقة والأشجار الحراجية الأخرى دائمة الخضرة المطلة على مياه البحر .

    كما يطل شاطئ أبين على جزيرة القشعة جنوب مدينة شقرة الواقعة على بعد (2 كم) من الشاطئ والتي تغطى بالمياه أثناء حركة المد ، وتظهر عند الجزر ومعظم مناطق شاطئ أبين تشكل فرصاً حقيقة للاستثمار السياحي حيث لا تتوفر فيه أي نوع من الخدمات السياحية




  5. #17
    شخصية هامة الصورة الرمزية أنين الليل
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    2,888

    المــــــحويــــــــت
    الموقع : تقع شمال غرب العاصمة صنعاء على بعد ( 111 كم ) ، وترتفع عــن مستوى سطح البحر بـ ( 2100 متر ) وعلى خط طول ( 43ْ-44ْ ) شرقاً وعلى خط عرض ( 15ْ-16ْ ) شمالاً ، تحدها من الشرق والجنوب محافظة صنعاء ، ومن الشمال محافظة حجة ، ومن الغرب محافظة الحديدة .

    السكان : يبلغ عدد سكان محافظة المحويت حسب التعداد السكاني لعام 1994م حوالي (402.992 ) نسمة .

    المناخ : يجمع المحويت بين عوامل مناخ الجبل والسهل ، ففي المناطق الجبلية يسود المناخ المعتدل صيفاً والبارد شتاءاً بينما يسود المناطق السهلية المجاورة لمنطقة تهامة مناخ حار صيفاً ومعتدل شتاءاً .

    التضاريس الطبيعية : مرت تضاريسها بتطورات جيولوجية كانت لها أثر في تكويناتها الطبيعية، وقد دلت الدراسات الجيولوجية بأنها منطقة صخرية مرتفعة وواسعة لها مظهر يتشكل من سلاسل جبلية وهضاب صخرية لعدد من الجبال المرتفعة ، وكان هذا المظهر الطبوغرافي قد تشكل من صخور كلسية وبازلتية وجوارسية وقاعدية تعود للزمن الجيولوجي الوسيط وأزمنة جيولوجية أخرى أقدم زمناً ، تشكلت بين تلك الجبال والهضاب والوديان أحواض تصريفية صغيرة وممرات مائية عميقة واسعة الانحدار كونتها مياه السيول المتدفقة من تلك الجبال المرتفعة التي تكونت جراء انفصال الجزيرة العربية عن قارة أفريقيا خلال الفترة ما بين ( 15 - 45 مليون سنة ) تقريباً ، ومنذ الزمن الجيولوجي الرباعي تشكلت رسوبيات طمي ملائمة لإقامة الحقول الزراعية المدرجة التي استغلت لزراعة بعض محاصيل الحبوب التي تعتمد على الأمطار الموسمية والغيول ، وتتوزع تضاريس محافظة المحويت بين جبال عالية تكسوها المدرجات الزراعية ووديان عميقة وواسعة علي ضفافها المناظر الطبيعية الخلابة .

    اشهر جبالها : سلسلة جبال بلاد غيل وسلسلة جبال حفاش وملحان وجبال ذخار ثم جبال القرانع، أما وديانها فأشهرها وادي لاعة ، ووادي الاهجر ؛ وادي نعوان ، وادي سمع ، ثم وادي عيان ويعرف " بالحامضة " .

    الصناعات الحرفية : تنتشر في محافظة المحويت صناعة الحلي الفضية ، صناعة العسوب والجنابي إضافة إلى صناعة المعدات الزراعية .

    الأسواق الشعبية : تقام في محافظة المحويت العديد من الأسواق الشعبية الأسبوعية أهمها : -

    سوق مديرية الرجم يقام بجانب خط الطريق الإسفلتي كل يوم إثنين من كل أسبوع ، ويعد من الأسواق الأسبوعية الهامة والجميلة علي مستوى محافظات الجمهورية .

    التقسيم الإداري : تتكون محافظة المحويت من ثمانية مديريات منها المحويت المركز الإدارية للمحافظة وتتبعها المديريات التالية :

    1.

    مديرية شبام كوكبان
    2.

    مديرية الطويلة
    3.

    مديرية الرجم
    4.

    مديرية خبت النويرة
    5.

    مديرية ملحان
    6.

    مديرية حفاش
    7.

    مديرية خميس بني سعد

    يورد " الهمداني " في كتابه الموسوعي " الإكليل ج2 " و كتابه " صفة جزيرة العرب " إشارات إلى كثير من أسماء المواضع والأماكن ذات المعالم الأثرية والتاريخية والطبيعية في المحـويت منها جبل تبس ـ المصنعة ـ وجبل بني حبش وتَبْس بفتح التاء المثناه الفوقية وسكون الباء الموحدة آخره سين مهملة ، وفيه قرية المحويت ـ المركز الإداري للمحافظة ـ ، وجُرابي بضم الجيم ، وهو جبل فيه حروث وقرى من ناحية ( قيمة ) ، وفيه قتل " إبراهيم بن طريف الكباري " أحد الزعماء البارزين في الدولة الحوالية سنة ( 292 هـ ) ، و " سارع " منطقة ووادٍ ـ يسمى سارع بني سعد ـ يتفرع منه وادي " بكيل بني لاعة " وادي " سرُدُد " ، وفي بكيل هذا معادن كثيرة متعددة ، أما وادي عيان إلى جانب الظاهر المعروف بجبل المضرب من مِلْحان ، ويذكر أن عياناً كانت سوقاً قديمة ، كما ذكر الهمداني سردداً وحفاشاً وملحاناً ، وينسب جبل ملحان إلى رجل من حمير ، والباقر يسمى اليوم ـ برش ـ وهو جبل في أصل ملحان ، والمضرب وصحار من بلد حمير ثم من المحويت ، وتبس ونضار والماعز وشاحذ والباقر هي قبائل يحاذيها حمير وهمدان في النسب ، وسادة الجبل البحريون من ولد ذي خليل من حمير ، ووادي " سُمع " إلى الشمال والغرب يتفرع مـن وادي عيان ، ومن الأودية الرئيسية التي تتصل بمديرية المحويت من الناحية الشمالية الغربية وادي لاعة ، واسم هذا الوادي هو جبل ومدينة ، ويلتقي مع وادي مور في منطقة القلعوس قرب جبل الحدبة ، وتعد لاعة من غرر المناطق المشهورة بالخصوبة وغزارة المياه وكثرة أشجار البن ، ومن لاعة انتشرت الدعوة القرمطية على يد " حسن بن حوشب القرمطي " سنة (268هـ)، وكان هناك سوق مشهور، وهو اليوم خراب ، ومن فرق البحث الأثري الأجنبية التي زارت المحافظة البعثة الأثرية الفرنسية خلال الأعوام ( 94 ، 96 م ) لمسح وتسجيل ودراسة المقابر الصخرية في منطقة " صيح " و " بيت منعين " و " بيت النصيري " ، كما تمت عمليات مسح أثريـة مـن قـبـل الهيئـة العامـة للآثـار خلال الأعوام ( 94 ، 95 ، 96 ، 98 ، 99 م ) .



    أسماء المعالم السياحية :

    أولاً : مديرية المحويت - المركز

    أ : مدينة المحويت

    1.

    السمسرة
    2.

    حصن ردمان
    3.

    جبل التبس
    4.

    الريادي

    ثانياً : مديرية شبام كوكبان

    أ : مدينة شبام كوكبان

    1.

    المجمع التعبدي في جبل اللو
    2.

    مقابر شبام كوكبان
    3.

    الشواهد التاريخية

    أ : الجامع الكبير

    ب : حصن كوكبان

    ج : ضريح الأمير شمس الدين

    د : السوق المركزي القديم

    هـ: دار الجمرك ( السمسرة )

    و : دار الحكومة ( الموظفين )

    ز : الحمام القديم

    ح : أسوار المدينة وأبوابها

    ي : باب المدينة الرئيسي

    ب- مدينة الأهجر

    1.

    الجامع الكبير
    2.

    المقابر الصخرية

    ثالثاً : مديرية الطويلة

    1.

    الجامع الكبير
    2.

    السوق المركزي القديم
    3.

    مسجد الأمام
    4.

    الحصون التاريخية

    أ : حصن القرانع

    ب : الحصن الشامخ

    ج : حصن شمسان

    دـ: حصن حجر السيد

    هـ : حصن براش

    و : حصن الجاهلي

    رابعاً : مديرية الرجم

    1.

    حصن الرجم
    2.

    جامع هجرة السنفة
    3.

    مشهد السنفة
    4.

    جامع قيدان
    5.

    جامع القلعة
    6.

    جامع هجرة الشاحذية
    7.

    قبة الشاحذية
    8.

    قرية وحصن منحبة
    9.

    الطرائف (ضريح الولي)
    10.

    المعاينة

    خامساً : مديرية حفاش

    1.

    مسجد وحصن وضافة
    2.

    قلعة الصفقين
    3.

    قلعة راود
    4.

    حصن القفل
    5.

    حصن منابر
    6.

    حصن الشايم
    7.

    حصن بيت الزحيف
    8.

    حصن الصمصام

    سادساً : مديرية ملحان

    1.

    حصن عكابر
    2.

    حصن شاهر
    3.

    حصن الخفيع
    4.

    حصن رهقة
    5.

    حصن قرن حميد






  6. #18
    شخصية هامة الصورة الرمزية أنين الليل
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    2,888

    الــــــبيــــــــضاء
    الموقع : تقع إلى الشرق الجنوبي من العاصمة صنعاء على بعد ( 268 كم ) ، وترتفع حوالي ( 2250 متر ) عن مستوى سطح البحر ، ومحافظة البيضاء تتوسط عدة محافظات ، يحدها من الشمال أجزاء من محافظتي مأرب وشبوة ، ومن الشرق أجزاء من محافظتي شبوة وأبين ، ومن الجنوب أجزاء من محافظات أبين ولحج والضالع ، ومن الغرب أجزاء من محافظات الضالع وإب وذمار .

    السكان : يبلغ عدد سكان محافظة البيضاء وفقاً لنتائج التعداد العام لسكان والمساكن والمنشآت لعام ( 1994 م ) حوالي ( 473.144 ) نسمة .

    المناخ : معتدل صيفاً وبارد شتاءاً في المرتفعات الجبلية ويسود المناطق الصحراوية المناخ الحار أثناء الصيف والمعتدل شتاءاً في النهار ويميل إلى البرودة ليلاً .

    التضاريس : تتوزع تضاريس المحافظة بين صحاري ومرتفعات جبلية وهضاب وسهول واسعة تضم أراضي خصبة ووديان كبيرة منها :

    - وادي مرخة : وهو بالشرق من البيضاء وتصب مياه في الصحراء .

    - وادي بيحان : ويبدأ من البيضاء ويتجه إلى الشمال الشرقي وينزل إلى بيحان ويقسم بلاد المصعبين حتى يصل إلى بيحان القصاب ثم يتجه شرقاً إلى الأحقاف .

    - وادي حمره : وهو من أهم الأودية ، وينبع من جنوب الطفة وجنوب السوادية ومن غرب البيضاء ويتجه إلى الغرب ليصب في محافظة أبين .

    الصناعات الحرفية : تنتشر العديد من الصناعات الحرفية في مديريات محافظة البيضاء مثل صناعة المعدات الزراعية ، والجنابي ، والعسوب ، وصناعة غزل المنسوجات ، والصوف .

    الأسواق الشعبية : تنتشر العديد من الأسواق الشعبية في مختلف مديريات محافظة البيضاء تعرض فيها منتجات الصناعات الحرفية والمشغولات اليدوية والمنتجات الزراعية ، أهمها وأشهرها الأسواق التالية : -

    1.

    سوق رداع يقام طوال أيام الأسبوع .
    2.

    سوق السوادية يقام طوال أيام الأسبوع .
    3.

    سوق نعمان يقام طوال أيام الأسبوع ما عدا يوم الجمعة .
    4.

    سوق ذي ناعم يقام كل يوم جمعة من كل أسبوع .
    5.

    سوق الطفة يقام كل يوم سبت من كل أسبوع .
    6.

    سوق ناطع يقام كل يوم خميس من كل أسبوع .
    7.

    سوق البيضاء يقام كل يوم خميس من كل أسبوع .

    التقسيم الإداري : تتكون محافظة البيضاء من المديريات التالية:

    1.

    البيضاء
    2.

    مكيراس
    3.

    الصومعة
    4.

    مسورة
    5.

    ناطع
    6.

    نعمان
    7.

    السوادية
    8.

    رداع
    9.

    الطفة
    10.

    ذي ناعم
    11.

    الزاهر

    من المؤكد بأن أراضي البيضاء كانت تندرج ضمن أراضي " دهسم " وهي الأراضي العالية من أراضي تبن ، كما جاء في نقش النصر الموسوم بـ ( RES . 3945 ) الذي دونه الملك السبئي " كرب إل وتر" مكرب سبأ في ( القرن السابع قبل الميلاد ) .

    وفي مطلع ( القرن الأول الميلادي ) بدأت تظهر في الأراضي التي نطلق عليها الآن محافظة البيضاء عدة قبائل قوية شكل كل منها مقولة مستقلة لها أراضيها الخاصة وهي " بني معاهر " ، " ذي خولان " ، " ذي هصبح " ، " ردمان " ، إلا أن قبائل ردمان وخولان كانتا أقـوى قبائل المنطقة ، فنجدهما أحياناً متحالفين مع بعض وأحياناً نجدهما في حالة عداء تبعاً للمصالح المشتركة بينهما ، بداء بروز هذه القبائل عقب أفول نجم الدولة القتبانية ، تلك الدولة التي كانت تمثل العدو التقليدي للدولة السبئية ، وقد تحملت قبائل ردمان وخولان على عاتقهما مواصلة العداء للدولة السبئية ، فنجدها في ( منتصف القرن الثاني الميلادي ) تتحالف مع الحضارمة بقيادة " وهب إل يجوز ذي معاهر " ضد الدولة السبئية في عهد ملكها " سعد شمس أسرع " وأبنه " مرثدم يهحمد " ملكي سبأ وذي ريدان ، وقد دارت بينهما معارك طاحنة في وادي بيحان وأودية المشرق ، انتصر خلالها السبئيون ، وبعدها نجد قبائل خولان وردمان وذي معاهر يواصلون ذلك العداء التقليدي للسبئين ، حيث نجدهما في فترات لاحقة يتحالفون مع الحميريين الذين قوت شوكتهم في ( النصف الثاني من القرن الثالث الميلادي ) ، فتم لهم ما أرادوا بانتهاء الدولة السبئية ، وظهرت الدولة الحميرية " الريدانية " لتكون هذه القبائل أركان حرب تلك الدولة التي استطاعت أن تسيطر على معظم الأراضي الحضرمية وأراضي المشرق ، ومن أهم مآثرهم تلك المدن المتناثرة على امتداد أراضي محافظة البيضاء مثل مدينة وعلان ( المعسال ) في مديرية السوادية والتي كانت تمثل حاضرتهم الأولى وشهرتهم تلك ظلت حتى الفترة الإسلامية لنجد " الهمداني " في كتابه الموسوعي " الإكليل الجزء الثامن " يقسم أراضي البيضاء إلى مخاليف ردمان وخولان بتلك التسمية القديمة لتلك القبائل التي ظهرت أسمائها في عشرات النقوش اليمنية القديمة ، وكانت تعرف قديماً باسم بيضاء حَصِى لأنها كانت ضمن أملاك " سرو مذحج " فكانت مدينة حَصِى العاصمة ومن ( القرن العاشر الهجري ـ القرن السادس عشر الميلادي ) انتقلت إلى مدينة البيضاء ، كما كان للدول الإسلامية المتعاقبة دور مميز في محافظة البيضاء ففي عهد دولة بني رسول {( 625 - 857 هجرية ) ـ ( 1228 - 1453 ميلادية )} ، ازدهرت اليمن قاطبة وشهدت انتعاشاً في كافة الميادين وخاصة في ما يتعلق بالجانب العلمي وبناء المساجد والمدارس فشيد حكام وملوك بني رسول العديد من المساجد والمدارس منها مسجد مدرسة البعدانية في رداع ، كما ازدهرت وانتعشت اليمن قاطبة بما فيها محافظة البيضاء في عهد دولة بني طاهر {( 857-945 هجرية ) ـ( 1453-1538 ميلادية )} ، الذين خلفوا بني رسول ، وقد أهتم بنو طاهر كأسلافهم بني رسول بنشاطات عديدة وخاصة ما يتعلق بجانب العمران والعلم ، ومن مآثرهم تشيد المساجد والمدارس العلمية والعديد من سدود ومصدات المياه ، منها تشيد مدرسة العامرية ورباط ومدرسة البغدادية في رداع ، وكانت نهاية دولة بني طاهر على يد الأتراك العثمانيين في عام ( 945 هجرية - 1538 ميلادية ) الذين شيدوا أو قاموا بإعادة تشيد عدد من القلاع والحصون في محافظة البيضاء .

    ـ الينابيع الطبيعية المعدنية والكبريتية ( الحمامات العلاجية ) : توجد بمحافظة البيضاء عدد من مواقع الينابيع الطبيعية المعدنية والكبريتية ، يؤمها الناس للاستحمام بمياهها والتعرض لأبخرتها المتصاعدة التي تحتوي على عناصر معدنية وكبريتية للاستشفاء من الأمراض الجلدية والروماتيزم وتنشيط الدورة الدموية وغيرها .

    وتوجد تلك الينابيع في المديريات التالية :-

    - عرش بلقيس : مديرية رداع - يقع وسط مدينة رداع وهو عبارة عن أبخرة كبريتية متصاعدة ، يتم التداوي بواسطة التعرض للأبخرة المتصاعدة .

    الصافية المصلى :مديرية رداع - يقع وسط مدينة رداع وهو عبارة عن أبخرة كبريتية متصاعدة ، يتم التداوي بواسطة التعرض للأبخرة المتصاعدة .

    - علي : مديرية الطفة - يقع في مدينة الطفة ويبعد عن أقرب طريق مسفلت حوالي ( 20 كم ) عبر طريق ترابية معبدة وهو عبارة عن غيل حار ، يتم التداوي بواسطة الاغتسال والشرب .



    أسماء المعالم السياحية :

    أولاً : مديرية البيضاء-المركز الإداري

    أ : مدينة البيضاء

    1.

    قلعة البيضاء
    2.

    سوق شمر

    ثانياً : مديرية مكيراس

    1.

    جبل رداع
    2.

    امعادية
    3.

    وادي شرجان

    أ : سد وادي شرجان

    ب : أهم بقايا وادي شرجان

    1.

    حصن مروجة
    2.

    قرية حسين
    3.

    شرمان
    4.

    جبل امحافة

    ثالثاً : مديرية الصومعة

    أ : مدينة حَصِى

    1 - حَصِى ( السرو )

    رابعاً : مديرية مسورة

    1 - شيعان

    خامساً : مديرية السوادية

    أ : ردمان ( المعسال )

    1.

    وعلان ( المعسال )
    2.

    هجر قانية
    3.

    قلعة السوادية

    سادساً : مديرية رداع

    أ : مدينة رداع

    1.

    المدرسة العامرية
    2.

    مسجد ومدرسة البعدانية
    3.

    مسجد ومدرسة البغدادية
    4.

    مسجد العوسجة
    5.

    مسجد إدريس
    6.

    قلعة رداع
    7.

    مدينة ريام
    8.

    موكل صباح

    سابعاً : مديرية الزاهر

    1.

    حصن قيس
    2.

    جبل سودة

    ثامناً : الينابيع العلاجية المعدنية والكبريتي




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 0 (0 من الأعضاء و 0 زائر)

     

المواضيع المتشابهه

  1. مسأأجله شعـــريه بين عزوبي ومعرس أعجــبتني و نقلتـــها لــــكم
    بواسطة خوي الالم في المنتدى منتدى الشعر والتراث الادبي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 06-02-2006, 07:17 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك