السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


سئل أحد الفلاسفة: كيف تختار امرأتك؟
فأجاب: لا أريدها جميلة، فيطمع فيها غيري..

ولا قبيحة، فتشمئز منها نفسي..

ولا طويلة، فأرفع لها هامتي..

ولا قصيرة، فأطأطئ لها رأسي..

ولا سمينة، فتسد علي منافذ النسيم..

ولا هزيلة، فأحسبها خيالي..

ولا بيضاء مثل الشمع..

ولا سوداء مثل الشبح..

ولا جاهلة فلا تفهمني..

ولا متعلمة فتجادلني..

ولا غنية فتقول هذا مالي..

ولا فقيرة فيشقى من بعدها ولدي.




شاهد فيلسوف امرأة شنقت نفسها في شجرة فقال:

يا ليت كل الأشجار تحمل مثل هذه الثمار






قالت إحدى الآنسات لشاب كان يطمعها بالزواج:

إنني مستعدة لأن أكون لك شريكة في جميع همومك وضيقك. فقال لها: ولكني خلي من ذلك حيث لا هم عندي ولا ضيق. فقالت له: سيكون عندك متى تزوجت يا حبيبي...





قال أحدهما لصديقه:

تصور أن زوجتي كانت تقرأ قصة (الفرسان الثلاثة) فأنجبت ثلاثة أولاد..

فصرخ صديقه وقال يا ساتر.. لقد تركت زوجتي وهي تقرأ (علي بابا والأربعين حرامي).


قال صديــق لصديقـه:

ما هي أخبارك الجديدة..؟ فأجابه صاحبه بحزن: اسكت لقد اكتشفت أن زوجتي تخونني.

فــــــقــــــــال لــــــــه: إنني أسألك عن أخبارك الجديدة!!!!


سأل أحد الصحفيين إحدى الممثلات:

متى نعرف أن المرأة تكذب..؟؟ فأجابت: إذا تحركت شفتاها!!!



يروى أن امرأة فرنسية كان زوجها يضربها كثيراً.. بعد أن يشرب كثيراً من الخمر، حتى يسكر.. فذهبت إلى ساحرة عجوز وشكت إليها زوجها.. وطلبت منها أن تعمل من أجلها شيئاً من السحر عساه يكف عن ظربها. فوعدتها خيراً حتى تأتيها في الغد.. فلما جاءت أعطتها زجاجة ماء وأمرتها إذا جاء زوجها أن تملأ فمها بالماء وتعمل ما يأمرها به زوجها ولا تتكلم.. وبعد أسبوع سألتها عن الحال فقالت: إن سحرك نفع فلم يعد يضربني زوجي.. ثم تبين أن المرأة كانت ثرثارة وكان زوجها يضربها لثرثرتها.. فلما أمرتها العجوز بإطاعة زوجها وملء فمها بالماء.. لم يعد هناك ما يدعو للضرب.



اقسم رجل أن لا يتزوج حتى يستشير مائة إنسان وذلك نظرا لما قاساه من النساء.. فاستشار تسعة وتسعينا وبقي واحد فخرج يسأل من لقيه وإذا بمجنون قد اتخذ قلادة من عظام وسود وجهه وركب قصبة كالفرس.. فسلم عليه وقال له: أريد أن أسألك عن مسألة أرجوك الجواب عليها. فقال له: سل ما يعنيك وإياك أن تتعرض لما لا يعنيك.. قال له: إني رجل لقيت من النساء بلاء عظيما.. وآليت على نفسي أن لا أتزوج حتى استشير مائة إنسان وأنت تمام المائة فماذا تقول؟ فقال: اعلم أن النساء ثلاث..

واحدة لك

وواحدة عليك

وواحدة لا لك ولا عليك..

أما التي لك فهي شابة جميلة لم يعرفها الرجال قبلك.. إن رأت خيراً حمدت وإن رأت شراً سترت.

وأما التي عليك فامرأة لها ولد من غيرك فهي تنهب مالك وتعطي ولدها، ولا تشكرك مهما عملت معها.

وأما التي لا لك ولا عليك.. فهي امرأة قد تزوجت غيرك من قبلك فإن رأت خيراً قالت هذا ما نحب.. وإن رأت شراً حنت إلى زوجها الأول..

وهذا هي أحوال النساء شرحتها لك فاعلم وإن شئت أن تتزوج فانتقي من خيرهن وإلا فلا.

قال: ناشدتك من أنت..؟

قال الرجل المتمم للمائة: ألم اشترط عليك ألا تسأل عما لا يعنيك..؟




أمثال في النساء

من اليابان:

الشيطان أستاذ الرجل وتلميذ المرأة..

من سلوفاكيا:

المرأة الجميلة تحتاج إلى ثلاثة أزواج:

واحد ليدفع ديونها وواحد لتحبه وواحد ليضربها!!!!