منتديات شبوة نت

يعد هذا الموقع أكبر موقع عربي للبرامج و شروحاتها ، وهو أحد مواقع شبكة منتديات مكتوب ، انضم الآن و احصل على فرصة استخدام و تحميل و تنزيل و تجريب افضل برامج وادوات الكمبيوتر.



+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 3 1 2 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 6 من 13
Like Tree0Likes

الموضوع: موضوع خطير جداً ... ( خطبة + قراءة شخصية ) ...

  1. #1
    عضو مؤسس وشخصية هامة الصورة الرمزية alittihadi
    تاريخ التسجيل
    Mar 2003
    المشاركات
    4,055

    موضوع خطير جداً ... ( خطبة + قراءة شخصية ) ...

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمدلله الذي تتم به الصالحات ... الحمدلله حمداً طيباً كثيراً مباركاً فيه ملىء السماواتِ والأرض .. حمداً يليق بجلال وجهه وعظيم سلطانه .. ونصلي ونسلم على المصطفى محمدٍ إبن عبدالله .. خير خلق الله .. الذي وصفه الباري ( وإنك لعلى خلقٍ عظيم ) .. صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أجمعين .. ثم أما بعد :

    فلقد أحببت أخوتي وأخواتي الكرام أن أتكلم هنا في موضوع خطير يتفشى فينا كتفشي النار في الهشيم .. لم يترك صغيراً ولا كبيراً .. إلا وأخذ في النخر فيه .. لكن نظراً للحقوق الأدبية فهذا الموضوع فكرته ومضمونه مأخوذ من إحدى المواقع الرياضية ولقد تعجبت فعلاً من ذلك أن يكون هنالك إهتمام بهذه المواضيع ولكن هذه أهمية العمل الشامل فكلنا مسلمون رياضيون وأطباء ومهندسون .. فلابد علينا أن نكون مسلمون أولاً ثم بعد ذلك أي كانت وظيفتنا أو عملنا أو مجهودنا .. وهنا سوف أسرد لكم الموضوع كما جاء بقلب مشرف ذلك الموقع ومن بعد ذلك ستكون لي قراءة متواضعة لمحتوى هذه المشاركة التي أسئل الله أن تحوز على رضاكم واستحسانكم ...

    .
    .
    .

    يتساهل البعض في الكذب .. والمؤمن لا يكذب !!

    المؤمن لا يكذب .. فإذا كذبت ماذا تكون ؟!!

    نمر على آيات الله البينات وأحاديث المصطفي صلى الله عليه وآله وسلم دون تفكير أو تمعن في المعنى ..

    هذه الخطبة الجميلة والمهمة للشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تحدث فيها عن الكذب ، أنقلها للفائدة لنا جميعاً .. فما أجمل الصدق ، وما أقبح الكذب وإنه والله لبئس المصير لمن يكتب عند الله كذابا والعياذ بالله ..

    أترككم مع الخطبة :

    - - - - - - - - - - -


    أيها الناس اتقوا الله وكونوا مع الصادقين كونوا مع الصادقين في عبادة الله ومع الصادقين في عباد الله اصدقوا الله تعالى في عبادته اعبدوا الله مخلصين له غير مرائين في عبادته ولا مسمعين امتثلوا أمر الله طلبا للقرب منه والحصول على ثوابه واجتنبوا نهيه خوفا من البعد عنه والوقوع في عقابه ولا تبتغوا في عبادتكم أن يراكم الناس أو يسمعوكم فيمدحوكم عليها فان الله تعالى أغنى الشركاء عن الشرك من عمل عملا أشرك فيه مع الله غيره تركه الله وعمله اصدقوا النبي صلى الله عليه وسلم في اتباعه ظاهرا وباطنا غير مقصرين في سنته ولا زائدين عليها اصدقوا الناس في معاملتهم اصدقوا الناس في الواقع فيما تخبرونهم به وبينوا لهم الحقيقة فيما تعاملونهم به فذلك هو الصدق الذي أمركم الله به ورسوله يقول الله تعالى (يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين ) ويقول النبي صلى الله عليه وسلم ( عليكم بالصدق فان الصدق يهدي إلى البر وإن البر يهدي إلى الجنة ولا يزال الرجل يصدق ويتحرى الصدق حتى يكتب عند الله صديقا ) بين رسول الله صلي الله عليه وسلم في هذا الحديث أن للصدق غاية وللصادق مرتبة أما غاية الصدق فهي البر والخير ثم الجنة واما مرتبة الصادق فهي الصديقية وهي المرتبة التي تلي مرتبة النبوة عند الله (ومن يطع الله والرسول فأولئك مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا ) وإن الصادق لمعتبر بين الناس في حياته ومماته فهو موضع ثقة في أخباره ومعاملته وموضع ثناء حسن وترحم عليه بعد وفاته واحذروا أيها المسلمون من الكذب احذروا من الكذب في عبادة الله لا تعبدوا الله رياءا ولا سمعة ولا خداعا ونفاقا لا تحذروا الخلق في عبادة الله ولكن احذروا الله عز وجل فان الله تعالى يعلم ما في قلوبكم والخلق لا يعلمون ما في قلوبكم واحذروا من الكذب في اتباع رسول الله صلي الله عليه وسلم لا تزعموا أنكم متبعون له ثم تتبعوا في شريعته ولا تخالفوا النبي صلى الله عليه وسلم في هديه واحذروا من الكذب مع الناس لا تخبروا الناس بخلاف الواقع ولا تعاملوهم بخلاف الحقيقة إن المؤمن لا يمكن أن يكذب إن المؤمن حقيقة لا يمكن أن يكذب لان الكذب من خصال المنافقين قال الله عز وجل ( والله يشهد إن المنافقين لكاذبون ) وقال تعالى ( في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضا ولهم عذاب اليم بما كانوا يكذبون) وقال تعال( إنما يفتري الكذب الذين لا يؤمنون بآيات الله وأولئك هم الكاذبون ) إن المؤمن لا يكذب إن المؤمن لا يكذب لانه يؤمن بآيات الله ويؤمن برسول الله صلى الله عليه وسلم يؤمن بقول النبي صلى الله عليه وسلم (إن الكذب يهدي إلى الفجور وإن الفجور يهدي إلى النار ولا يزال الرجل يكذب ويتحرى الكذب حتى يكتب عند الله كذابا ) ما أقبح غاية الكذب وما أسفل مرتبة الكاذب الكذب يفضي إلى الفجور وهي الميل والانحراف عن الصراط السوي ثم بعد ذلك يهدي إلى النار ويا ويل أهل النار والكاذب سافل لانه مكتوب عند الله كذابا وبئس هذا الوصف لمن اتصف به إن الإنسان لينكر أن يقال له بين الناس يا كاذب فكيف يقر أن يكتب عند الله كذابا إن الكاذب لمحجور في حياته لا يوثق به في خبر ولا معاملة وإنه لموضع الثناء القبيح بعد وفاته ولقد قرن الله تعالى الكذب بعبادة الأوثان فقال جل ذكره (اجتنبوا الرجس من الأوثان واجتنبوا قول الزور ) فهل بعد ذلك سبيل هل بعد ذلك سبيل إلى أن يتخذ المؤمن الكذب مطية لسلوكه أو منهاجا لحياته لقد كان الكفار في كفرهم وأهل الجاهلية في جاهليتهم لا ينتقون الكذب ولا يتخذونه منهجا منهاجا لحياتهم أو بلوغ مآربهم هذا أبو سفيان ذهب قبل أن يسلم في رهط من قريش تجار إلى الشام فلما سمع بهم هرقل ملك الروم بعث إليهم ليسألهم عن النبي صلى الله عليه وسلم قال أبو سفيان وهو يومئذ مشرك قال فوالله لولا الحياء من أن يأثروا علي كذبا لكذبت عنه أو عليه يعني النبي صلى الله عليه وسلم هكذا أيها المؤمنون الكفار في كفرهم وأهل الجاهلية في جاهليتهم يترفعون عن الكذب ويستحيون من أن يؤثر عليهم وينسب إليهم ولقد حدثت بحديث عن أهل الكفر في عصرنا أن رجلا بل أن شابا من الطلبة الذين يذهبون إلى بلاد الكفار للتعلم وما أعظم الخطر ما أعظم الخطر في الذهاب إلى بلاد الكفار ولو للتعلم بلغني أن هذا الرجل كان عند عائلة إنجليزية وأن رجلا استأذن عليه قرع عليه الباب فقام أحد أبناء هذه العائلة فقال من قال رجل يريد الطالب الذي عندكم فجاء إلى الطالب فقال له الطالب قل إنه ليس موجودا هنا فذهب الصبي وقال لمن استأذن انه ليس موجودا هنا هذه كذبة ماذا صنع هؤلاء العائلة الكافرون بهذا الطالب الذي هو مسلم طردوه من البيت وقالوا لا يمكن ان تكذب أمام شبابنا فتعودهم على الكذب تأملوا أيها المسلمون هذه القصة إن كانت صدقا كيف يكون هؤلاء الكفار أحرص على الصدق من هذا المسلم والواجب أن المسلمين يكونون أصدق الناس لان هذا دينهم وصدقهم اذا ابتغوا به وجه الله كان عبادة تقربهم إلى الله عز وجل أيها المؤمنون كيف تتخذون الكذب مطية وقد حباكم الله بهذا الدين الكامل الذي يأمركم بالصدق ويرغبكم فيه ويبين لكم نتائجه وثمراته الطيبة وينهاكم عن الكذب ويحذركم منه ويبين لكم نتائجه وثمراته الخبيثة أيها المسلمون إن بعض المنخدعين من هذه الأمة ليستمرئ الكذب ويفتي نفسه بحله إما لتهاون بالكذب واما لاعتقاد فاسد يظن أن الكذب لا يحرم يظن أن الكذب لا يحرم الا اذا تضمن أكل مال واما لطمع مادي يتمتع به في دنياه واما لتقليد أعمى لا هداية فيه وكل ذلك خداع لنفسه وتضليل لفكره فالتهاون في الكذب عنوان الرذيلة فالكذبة الواحدة تخرق السياج الحائل بينك وبين الكذب حتى لا يبقى دونه حائل إن الكذب كغيره من المعاصي تستوحش منه النفس المطمئنة الراضية المرضية فإذا وقعت فيه مرة هان عليها شأنه ثم تقع فيه ثانية فيهون عليها أكثر حتى يصبح سجية وطبيعة فيكذب ويتحرى الكذب حتى يكتب عند الله كذابا أيها المسلمون إن الكذب حرام وإن لم يكن فيه أكل المال بغير حق إذ لم يكن في كتاب الله ولا في سنة رسول الله صلي الله عليه وسلم أن تحريم الكذب مشروط بذلك ولكن الكذب إذا تضمن أكل مال بالباطل كان أعظم جرما وأشد عقوبة فعن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم عد الكبائر وفيها اليمين الغموس قيل وما اليمين الغموس يا رسول الله قال التي يقتطع بها مال امرئ مسلم هو فيها كاذب وقال صلى الله علله وسلم ( من اقتطع حق امرئ مسلم بيمينه فقد أوجب الله له النار وحرم عليه الجنة فقال رجل وان كان شيئا يسرا قال وان كان قضيبا من أراك) القضيب من الأراك هو عصا من الأراك الذي تتسوكون به إن بعض الناس يكذب ليضحك به القوم فيألف ذلك لما يرى من ضحك الناس ويستمر على عمله فيهون عليه وقد جاء في الحديث ( ويل للذي يحدث فيكذب ليضحك به القوم ويل له ثم ويل له ) وإن بعض الناس يكذب على الصبيان كثيرا لانهم لا يوجهون اليه النقد ولكنه في الحقيقة أوقع نفسه في الكذب وفتح لهم باب التهاون به والتربي عليه وعن عبد الله بن عامر رضي الله عنه أن أمه دعته فقالت له تعال أعطك فقال النبي صلى الله عليه وسلم ما أردت أن تعطيه قالت تمرا فقال لها رسول الله صلي الله عليه وسلم ( أما إنك لو لم تعطه شيئا لكتبت عليك كذبة ) فاتق الله أيها المسلم اتق الله في نفسك واتق الله في دينك واتق الله في مجتمعك الم تعلم أن الدين إذا كان مظهرا لك ومظهرا لهذا ولهذا وكان فيه اختلال كان فيه اختلال للمسلمين كلهم أيها المسلمون إننا اذا اعتدنا الكذب ورأى منا الأجانب ذلك فانهم سوف ينفرون عن دين الإسلام لانهم يظنون أن الدين هو ما كان عليه المسلمون اذا كانوا قد فخروا بما أمروا به من الصدق واجتناب الكذب اللهم انا نسال أن تجنبنا منكرات الأخلاق والأعمال والأهواء والأدواء اللهم أهدنا لاحسن الأخلاق والأعمال وحبب إلينا الإيمان وزينه في قلوبنا وكره إلينا الكفر والفسوق والعصيان واجعلنا من الراشدين اللهم صلي وسلم وبارك على عبدك ونبيك محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


    - - - - - - - -

    يا رب .. أكتبنا مع الصادقين ..

    يا رب تب علينا من الكذب ، ومن كل ما لا تحبه ولا ترضاه ..

    آمــيــن .



    في الرد القادم ستكون قراءتي المتواضعة لما تضمنته خطبة الشيخ العلامة رحمه الله ... واسئل الله أن نكون من أهل الصدق ...آمــــــــــــــــــين










    اللهم احفظ الإسلام من كيد الكائدين وحقد الحاقدين



  2. #2
    عضو مؤسس وشخصية هامة الصورة الرمزية alittihadi
    تاريخ التسجيل
    Mar 2003
    المشاركات
    4,055

    نمر على آيات الله البينات وأحاديث المصطفي صلى الله عليه وآله وسلم دون تفكير أو تمعن في المعنى ..
    نعم إخوتي .. فكم من قاريء لأدعية الحفظ .. ومأثورات الصباح والمساء .. ولا يعلم ماهي اهميتها .. فقط يرددها هكذا .. وكم من داعي لدعاء السفر .. اللهم إنا نسألك في سفرنا هذا البر والتقوى ومن العمل ما ترضي ....إلخ .. وهو ذاهب إلى تلك الدولة أو الدويلة لحضور حفل الفنان .. فلان بن فلان .. او حفلة الراقصة الجبانة .. وهلم جراً .. كم من مرة مررنا على ( ألم يئن للذين ءامنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله ) ... ولم نذرف دمعة واحدة عند قراءتها .. ولكن في رمضان عند سماعها تذرف الدمعات وتسكب العبرات .. لأن فكرنا معها .. ونيتنا التوبة والتجديد ..



    اصدقوا النبي صلى الله عليه وسلم في اتباعه ظاهرا وباطنا غير مقصرين في سنته ولا زائدين عليها
    نعم فلا إفراط ولا تفريط .. يا ليت قومي يعلمون .. أين أنتم أيها المتشددون .. وأين أنتم أيها المبتدعون .. نسأل الله الوسطية .. وإتباع المصطفى ..


    وإن الصادق لمعتبر بين الناس في حياته ومماته فهو موضع ثقة في أخباره ومعاملته وموضع ثناء حسن وترحم عليه بعد وفاته
    لماذا لأن الله عز وجل .. قد كتبه من الصديقين .. لأن الباري جعل مكانته مع الأنبياء والشهداء .. ومن أحبه الله حبب الناس فيه .. والعكس صحيح ..

    فالناس تعلم بأن فلاناً من المستحيل أن تكون أخباره صحيحة .. فهو كاذب من ساسه لرأسه .. وإن صدق فإنه يزيد 100 كذبة على كلامه ..بالإضافة أن مكانته عند الله سفليّه .. بينما الأخ الآخر .. مصدقاً أينما ذهب .. محترماً أينما جلس .. تقبل نصيحته .. يؤحذ كلامه على محمل الجد .. بالإضافة أن مكانته عند الله عليّه .. فأس الفريقين أحق أن يتبع ...؟


    إن المؤمن لا يكذب إن المؤمن لا يكذب لانه يؤمن بآيات الله ويؤمن برسول الله صلى الله عليه وسلم
    إذا كان المؤمن لا يكذب .. فماذا نقول عمن يكذب ؟! ... اللهم إنا نسألك السلامة ... معلوم ومعروف لدى الجميع ماذا سنقول عنه .. عكس المؤمن والعياذ بالله .. إذن أخوتي فالموضوع جد خطير .. وينبغي وقفة مع النفس ..


    كان الكفار في كفرهم وأهل الجاهلية في جاهليتهم لا ينتقون الكذب ولا يتخذونه منهجا منهاجا لحياتهم أو بلوغ مآربهم هذا أبو سفيان ذهب قبل أن يسلم في رهط من قريش تجار إلى الشام فلما سمع بهم هرقل ملك الروم بعث إليهم ليسألهم عن النبي صلى الله عليه وسلم قال أبو سفيان وهو يومئذ مشرك قال فوالله لولا الحياء من أن يأثروا علي كذبا لكذبت عنه أو عليه
    هذا الرجل كان عند عائلة إنجليزية وأن رجلا استأذن عليه قرع عليه الباب فقام أحد أبناء هذه العائلة فقال من قال رجل يريد الطالب الذي عندكم فجاء إلى الطالب فقال له الطالب قل إنه ليس موجودا هنا فذهب الصبي وقال لمن استأذن انه ليس موجودا هنا هذه كذبة ماذا صنع هؤلاء العائلة الكافرون بهذا الطالب الذي هو مسلم طردوه من البيت وقالوا لا يمكن ان تكذب أمام شبابنا فتعودهم على الكذب

    لا إله إلا أنت سبحانك .. إني كنت من الظالمين .. الكافر الجاهل لا يقبل إن يكون عنه كاذباً .. المشرك الملحد لا يقبل أن يتعلم أولاده الكذب .. أما نحن المسلمون .. فحدث ولا حرج .. هل يعقل هذا .. ذهب أحد علماء المسلمين إلى الغرب .. و إلى بلاد الكفر والضلال .. وعندما عاد قال : ذهبت إلى بلاد الكفر فوجدت الإسلام ولم أجد المسلمين .. وعدت إلى بلاد الإسلام فوجدت المسلمين لكني لم إجد الإسلام .. يعني التطبيق .. هل يعقل هذا ؟ هل من الممكن أن يكون هذا ؟ نعم وخاصةً في وقتنا هذا .. اللهم أحفظنا ..




    فاتق الله أيها المسلم اتق الله في نفسك واتق الله في دينك واتق الله في مجتمعك
    قال الشيخ :

    إتق الله في نفسك ودينك ومجتمعك .. محاور الحياة .. النفس .. الدين .. المجتمع ..

    إتق الله في نفسك .. ولا تدخلها في عالم الفجور والكفر .. إتق الله في نفسك .. ولا تجعل النار قرارها ومستقرها ..
    إتق الله في دينك .. ولا تقول في دينك ولا تتقول ... إتق الله في دينك واتبعه كما هو .. إتق الله في دينك وطبقه من غير زيادة أو نقصان ..
    إتق الله في مجتمعك .. ولا تعلم غيرك الكذب والخداع .. إتق الله في مجتمعك .. ولا تنشيء النشيء على الكذب .. إتق الله في مجتمعك .. ولا تنقل صورة سيئة عن دينك ومجتمعك .. إتق الله في مجتمعك ودينك ونفسك .. ولا تسن سنة سيئة فتأخذ وزرها و وزر من عمل بها إلا يوم الحساب والعقاب ..



    اللهم إنّا نسألك العفو والعافية ..

    اللهم أنّا نسألك الصدق .. اللهم اجعلنا من الصادقين .. اللهم اجعل الصدق طريقنا ونهجنا .. اللهم اكتبنا من الصادقين ..

    اللهم احفظنا واغفر لنا زللنا وذنوبنا .. اللهم تجاوز عن سيئاتنا .. اللهم امحو خطايانا .. اللهم إنك أنت الرحمن الرحيم ..



    هذا ما جادت به نفسي في هذه اللحظات ... وما حضر في ذهني من غير تحضير .. وما أنا إلا إحدى المخطئين التائبين لرب العباد .. أسئل الله أن يغفر لي دائماً وأبداً .. فإن أحسنت وأصبت فمن الله .. و إن أخطأت فمن نفسي ومن الشيطان .. وأسئل الله أن يغفر لي ولكم ولجميع المسلمين ..




  3. #3
    أخي الكريم الإتحادي ..

    عندما سئل النبي صلى الله عليه وسلم : هل يكون المؤمن جبانا ؟ قال: نعم ..
    هل يكون المؤمن بخيلا ؟ قال: نعم
    هل يكون المؤمن كاذبا ؟ قال : لا ..

    أخي الكريم ..

    الكذب هو من أسوأ الأخلاق على الإطلاق ، لذلك حذر منه القرآن والسنة ..
    ونحن مطالبون بنص الحديث أن نتحرى الصدق ولو رأينا فيه الهلكة فإن فيه النجاة ، وأن نتجنب الكذب وإن رأينا فيه النجاة فإن فيه الهلكة ..

    لكن أتدري ياأخي ماالذي يحز في نفسي ...
    موقف قد نراه كثيرا ..
    الأب جالس مع زوجته وأولاده ... الهاتف يرن ..
    يطلب الأب من ابنه أن يرد ..
    يرد الابن .. فلان يسأل عنك ياأبي ..
    الأب : قل له إني غير موجود !!!!!!!!

    يتم غرس الكذب في الأطفال منذ نعومة أظافرهم..

    إن التربية ياأخي هي التي يجب أن نركز عليها الآن ..

    نحن بحاجة لبناء جيل صادق لأنه هو الذي سيكون جيل النصر ..

    أعتذر أخي ان انحرفت قليلا عن مسار حديثك ..

    كلام الشيخ العثيمين رحمه الله لايحتاج إلى تعليق فقد أطمأنت النفس لما قال ..


    التعديل الأخير تم بواسطة علي عوض; 12-07-2004، الساعة 02:47 PM



    لمتابعة علي عوض على الفيس بوك

    https://www.facebook.com/dr.ali.bafaqeer


  4. #4
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة alittihadi
    .
    .
    والواجب أن المسلمين يكونون أصدق الناس لان هذا دينهم وصدقهم اذا ابتغوا به وجه الله كان عبادة تقربهم إلى الله عز وجل أيها المؤمنون كيف تتخذون الكذب مطية وقد حباكم الله بهذا الدين الكامل الذي يأمركم بالصدق ويرغبكم فيه ويبين لكم نتائجه وثمراته الطيبة وينهاكم عن الكذب ويحذركم منه ويبين لكم نتائجه وثمراته الخبيثة
    الاتحادي

    تسلم ياغالي على هذا الطرح الجميل والهادف ...

    موضوع ابدعت في نقله وزاده جمالاً مداخلتك الرائعه والتي تبين ما تملكه من فكر نير وثقافه واسعه ماشاء الله عليك ...

    الله يعطيك العافيه اخي

    وان شاء الله لي عوده للموضوع للتعليق

    تقبل ارق واعذب تحيه

    اخوك الاسير000




    عيد مبارك وكل عام وانتم بالف خير





  5. #5



    تسلم اخي العزيز مشرف المنتدى الرياضي


    الموضوع خطير فعلا كما قلت


    ولكن لي تعليق عليه


    واقول في تعليقي


    (( الكذب مش حرام )) !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!



    بس مش دائما



    اكيد مستغربين ؟؟؟؟؟؟؟؟


    نعم احبتي

    فهناك الكثير من المبادئ الاسلاميه التي تتيح للمسلم الكذب ومنها :-


    ** الحرب خدعه

    ** الضرورات تبيح المحضورات

    ** اذا وقع احد الضررين يختار اقلهما

    هذه المبادئ ليست من عندي

    ولكنها مستقاه من الكتاب والسنه

    ففي القران الكريم يقول الله تعالى


    [grade="00008B FF6347 008000 4B0082"](( لا يؤاخذكم الله باللغو فى إيمانكم ولكن يؤاخذكم بما عقدتم الإيمان فكفارته إطعام عشرة مساكين من أوسط ما تطعمون أهليكم أو كسوتهم أو تحرير رقبة. فمن لم يجد فصيام ثلاثة أيام ذلك كفارة إيمانكم إذا حلفتم واحفظوا إيمانكم كذلك يبيّن الله لكم آياته لعلكم تشكرون )) سورة المائدة 89:5[/grade].

    ويقول ايضا


    [grade="00008B FF6347 008000 4B0082"](( من كفر بالله بعد إيمانه إلا من أكره وقلبه مطمئن بالإيمان. ولكن من شرح بالكفر صدراً فعليهم غضب من الله ولهم عذاب عظيم )) سورة النحل 106:16[/grade]هذه الآيات القرآنية وغيرها توضح أن الله يغفر للمسلم الكذب غير المقصود. بل أيضاً يغفر للمسلم الكذب المقصود بعد أداء بعض الفروض ككفارة. أيضاً توضح أنه من حق المسلم أن يكذب بعد القسم وأن ينكر إيمانه بالله طالما يقول ذلك بلسانه فقط بينما يتمسك بالإيمان فى قلبه 0

    اما الاحاديث


    عن أم كلثوم (إحدى بنات النبى) أنها قالت: "ما سمعت رسول الله يرخص فى شئ من الكذب إلا قى ثلاث: الرجل يقول القول يريد به الصلاح، والرجل يقول القول فى الحرب، والرجل يحدث امرأته، والمرأة تحدث زوجها 0

    وفي الاخير اذكر لكم حديث جمع فيه النبى كل المواقف التى يحل فيها الكذب فقال: "كل الكذب يٌكتب على إبن آدم لا محالة إلا أن يكذب الرجل فى الحرب فإن الحرب خدعة أو يكون بين الرجلين شحناء فيصلح بينهما أو يحدث امرأته فيرضيها".





    تقبلوا خالص تحيااااااااتي











  6. #6
    عضو مؤسس وشخصية هامة الصورة الرمزية alittihadi
    تاريخ التسجيل
    Mar 2003
    المشاركات
    4,055

    أعتذر أخي ان انحرفت قليلا عن مسار حديثك ..

    مرحباً بمرورك أخي علي .. ومشرف الموضوع ..

    أبداً أخي فتفسيرك وتحليلك أخي الكريم .. هو صلب موضوع خطبة الشيخ رحمه الله .. ألا وهو التربية .. فكما لاحظت أخي أخذ بالنصح إلى آخر حديثه .. حيث بيّن أنه يجب إتقاء الله في النفس والدين والمجتمع ... وما حكيت يندرج تحت باب المجتمع أخي الكريم ..
    وهذا نص ما جاء في حديثه رحمه الله ..

    وإن بعض الناس يكذب على الصبيان كثيرا لانهم لا يوجهون اليه النقد ولكنه في الحقيقة أوقع نفسه في الكذب وفتح لهم باب التهاون به والتربي عليه وعن عبد الله بن عامر رضي الله عنه أن أمه دعته فقالت له تعال أعطك فقال النبي صلى الله عليه وسلم ما أردت أن تعطيه قالت تمرا فقال لها رسول الله صلي الله عليه وسلم ( أما إنك لو لم تعطه شيئا لكتبت عليك كذبة ) فاتق الله أيها المسلم اتق الله في نفسك واتق الله في دينك واتق الله في مجتمعك
    فالخطبة ما شاء الله جامعة وافية لجميع شؤون وآفات الكذب .. جعلنا الله وإياكم من الصادقين ..


    أهلاً بك أخي العزيز ...




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 0 (0 من الأعضاء و 0 زائر)

     

المواضيع المتشابهه

  1. **اكشف عن قناعك **
    بواسطة سفينه عابره في المنتدى أرشيف همسات وخواطر
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 01-30-2007, 12:43 PM
  2. سقط النهار
    بواسطة Jordan-Hawk في المنتدى أرشيف همسات وخواطر
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 01-30-2007, 10:10 AM
  3. مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 01-06-2007, 01:47 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك