منتديات شبوة نت

يعد هذا الموقع أكبر موقع عربي للبرامج و شروحاتها ، وهو أحد مواقع شبكة منتديات مكتوب ، انضم الآن و احصل على فرصة استخدام و تحميل و تنزيل و تجريب افضل برامج وادوات الكمبيوتر.



+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    قلم الماس الصورة الرمزية شاهين شبوه
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    1,147

    قصة الحمـــــــــار والاســـــــــــــــــد والثعلــــــــــــــــــــــــــب

    غابة بها حمار وأسد وثعلب طبعا هذه القصه قديمه جدا لان بلادنا الان لايوجد بها اسود
    ولكن الحمير واثعالب كثير
    الأسد - كالعادة - ملك الغابة وكان جائعاً وكان معه الثعلب الذي لا يفارقه في حله وترحاله وكأنه رئيس وزرائه.

    قال الأسد : يا ثعلب هات لي طعاماً وإلا اضطررت لأكلك!!

    قال الثعلب: تأكلني لا لا ، الحمار موجود سأجرجره لك حتى تأكله.

    قال الأسد : طيب ولا تتأخر علي .

    ذهب الثعلب في زيارة مكوكية إلى الحمار

    قال الثعلب : انتبه إن الأسد يبحث عن ملك آخر للغابة فاذهب معي حتى تتقرب منه (علها تزبط)!!

    قال الحمار: هل أنت متأكد يا ثعلب؟

    قال الثعلب: نعم

    وأخذ الحمار يفكر بالمنصب الذي ينتظره فرحاً بفرصة عمره وأخذ يبني شكل وهيئة مملكته وحاشيته من الأحلام الوردية التي حلقت به في فضاء آخر".

    طبعا وصل الحمار عند الأسد وقبل أن يتكلم قام الأسد وضربه على رأسه فقطع آذانه، ففر الحمار على الفور.

    وهكذا فشلت خطة السلام الأولى!!

    قال الأسد: يا ثعلب هات لي "الحمار" وإلا أكلتك ؟

    قال الثعلب : سأحضره لك ولكن أرجو أن تقضي عليه بسرعة.

    قال الأسد : أنا بانتظارك.

    راح الثعلب للحمار مره ثانيه وقال له: صحيح انك حمار ولا تفهم، كيف تترك مجلس ملك الغابة وتضيع على نفسك هذا المنصب، ألا تريد أن تصبح ملكاً؟!.

    قال الحمار : العب غيرها يا ثعلب تضحك على وتقول أنه يريد أن ينصبني ملكا، وهو في الواقع يريد أكلي .

    قال الثعلب : يا حمار، هذا غير صحيح هو حقاً يريد أن ينصبك ملكاً ولكن تمهل ولا تستعجل!!.

    قال الحمار : إذن بماذا تفسر ضربته على رأسي، حتى طارت أذناي؟

    قال الثعلب : أنت غشيم يا حمار، كيف ستتوج وكيف سيركب التاج على رأسك، كان يجب أن تطير أذناك حتى يركب التاج على رأسك يا حمار!!

    قال الحمار : هه أع أع أع صدقت يا ثعلب، سأذهب معك إلى الأسد الطيب!!

    رجع الحمار برفقة الثعلب إلى عرين الأسد مره ثانيه.

    قال الحمار : أع أع أع يا أسد أنا آسف ، فلقد أسأت الظن بك!!

    قال الأسد : بسيطة حصل خير.

    قام الأسد من مكانه واقترب من الحمار ثم ضربه مرة ثانيه على مؤخرته فقطع ذيل الحمار، ففر الحمار مرة أخرى.

    قال الثعلب : أتعبتني يا أسد!!!

    قال الأسد "متذمراً" : هات لي الحمار وإلا أكلتك!!

    قال الثعلب: حاضر يا ملك الغابة.



    رجع الثعلب للحمار وقال : ما مشكلتك يا حمار ؟.

    قال الحمار: أنت كذاب وتضحك علي ، فقدت آذاني ثم فقدت ذيلي، وأنت لا زلت تقول يريد أن ينصبني ملكا، أنت نصاب يا ثعلب!!.

    قال الثعلب : يا حمار شغل عقلك، قل لي بالله عليك كيف تجلس على كرسي الملك "العرش" وذيلك من تحتك ؟

    قال الحمار : لم أفكر في هذه ولم تخطر على بالي..!!

    قال الثعلب : لهذا ارتأى الأسد ضرورة قطعه.

    قال الحمار : أنت صادق يا ثعلب، أرجوك خذني عنده لأعتذر منه وحتى نرتب الأمور .

    أخذ الثعلب الحمار معه إلى الأسد مرة ثالثة.

    قال الحمار: أنا آسف يا أسد، ومستعد لكل الذي تطلبه مني.

    قال الأسد : لا تهتم هذه مجرد اختلافات في وجهات النظر.

    قام الأسد وافترس الحمار من رقبته والحمار يصيح "أين أضع التاج..أين أضع التاج..أين أضع التاج" وعند ذلك لفظ الحمار أنفاسه الأخيرة.

    قال الأسد : يا ثعلب خذ اسلخ الحمار وأعطني المخ والرئة والكلى والكبد.

    قال الثعلب : طيب

    أكل الثعلب المخ ورجع ومعه الرئة والكلى والكبد .

    قال الأسد : يا ثعلب أين المخ؟

    قال الثعلب : يا ملك الغابة لم أجد له مخاً!!

    قال الأسد : كيف ذلك ؟

    قال الثعلب : لو كان للحمار مخ لم يرجع لك بعد قطع أذنيه وذيله .

    قال الأسد : صدقت يا ثعلب فأنت خير صديق .

    غابة بها حمار وأسد وثعلب

    طبعا هذه ا
    الأسد - كالعادة - ملك الغابة وكان جائعاً وكان معه الثعلب الذي لا يفارقه في حله وترحاله وكأنه رئيس وزرائه.

    قال الأسد : يا ثعلب هات لي طعاماً وإلا اضطررت لأكلك!!

    قال الثعلب: تأكلني لا لا ، الحمار موجود سأجرجره لك حتى تأكله.

    قال الأسد : طيب ولا تتأخر علي .

    ذهب الثعلب في زيارة مكوكية إلى الحمار

    قال الثعلب : انتبه إن الأسد يبحث عن ملك آخر للغابة فاذهب معي حتى تتقرب منه (علها تزبط)!!

    قال الحمار: هل أنت متأكد يا ثعلب؟

    قال الثعلب: نعم

    وأخذ الحمار يفكر بالمنصب الذي ينتظره فرحاً بفرصة عمره وأخذ يبني شكل وهيئة مملكته وحاشيته من الأحلام الوردية التي حلقت به في فضاء آخر".

    طبعا وصل الحمار عند الأسد وقبل أن يتكلم قام الأسد وضربه على رأسه فقطع آذانه، ففر الحمار على الفور.

    وهكذا فشلت خطة السلام الأولى!!

    قال الأسد: يا ثعلب هات لي "الحمار" وإلا أكلتك ؟

    قال الثعلب : سأحضره لك ولكن أرجو أن تقضي عليه بسرعة.

    قال الأسد : أنا بانتظارك.

    راح الثعلب للحمار مره ثانيه وقال له: صحيح انك حمار ولا تفهم، كيف تترك مجلس ملك الغابة وتضيع على نفسك هذا المنصب، ألا تريد أن تصبح ملكاً؟!.

    قال الحمار : العب غيرها يا ثعلب تضحك على وتقول أنه يريد أن ينصبني ملكا، وهو في الواقع يريد أكلي .

    قال الثعلب : يا حمار، هذا غير صحيح هو حقاً يريد أن ينصبك ملكاً ولكن تمهل ولا تستعجل!!.

    قال الحمار : إذن بماذا تفسر ضربته على رأسي، حتى طارت أذناي؟

    قال الثعلب : أنت غشيم يا حمار، كيف ستتوج وكيف سيركب التاج على رأسك، كان يجب أن تطير أذناك حتى يركب التاج على رأسك يا حمار!!

    قال الحمار : هه أع أع أع صدقت يا ثعلب، سأذهب معك إلى الأسد الطيب!!

    رجع الحمار برفقة الثعلب إلى عرين الأسد مره ثانيه.

    قال الحمار : أع أع أع يا أسد أنا آسف ، فلقد أسأت الظن بك!!

    قال الأسد : بسيطة حصل خير.

    قام الأسد من مكانه واقترب من الحمار ثم ضربه مرة ثانيه على مؤخرته فقطع ذيل الحمار، ففر الحمار مرة أخرى.

    قال الثعلب : أتعبتني يا أسد!!!

    قال الأسد "متذمراً" : هات لي الحمار وإلا أكلتك!!

    قال الثعلب: حاضر يا ملك الغابة.

    .

    رجع الثعلب للحمار وقال : ما مشكلتك يا حمار ؟.

    قال الحمار: أنت كذاب وتضحك علي ، فقدت آذاني ثم فقدت ذيلي، وأنت لا زلت تقول يريد أن ينصبني ملكا، أنت نصاب يا ثعلب!!.

    قال الثعلب : يا حمار شغل عقلك، قل لي بالله عليك كيف تجلس على كرسي الملك "العرش" وذيلك من تحتك ؟

    قال الحمار : لم أفكر في هذه ولم تخطر على بالي..!!

    قال الثعلب : لهذا ارتأى الأسد ضرورة قطعه.

    قال الحمار : أنت صادق يا ثعلب، أرجوك خذني عنده لأعتذر منه وحتى نرتب الأمور .

    أخذ الثعلب الحمار معه إلى الأسد مرة ثالثة.

    قال الحمار: أنا آسف يا أسد، ومستعد لكل الذي تطلبه مني.

    قال الأسد : لا تهتم هذه مجرد اختلافات في وجهات النظر.

    قام الأسد وافترس الحمار من رقبته والحمار يصيح "أين أضع التاج..أين أضع التاج..أين أضع التاج" وعند ذلك لفظ الحمار أنفاسه الأخيرة.

    قال الأسد : يا ثعلب خذ اسلخ الحمار وأعطني المخ والرئة والكلى والكبد.

    قال الثعلب : طيب

    أكل الثعلب المخ ورجع ومعه الرئة والكلى والكبد .

    قال الأسد : يا ثعلب أين المخ؟

    قال الثعلب : يا ملك الغابة لم أجد له مخاً!!

    قال الأسد : كيف ذلك ؟

    قال الثعلب : لو كان للحمار مخ لم يرجع لك بعد قطع أذنيه وذيله .

    قال الأسد : صدقت يا ثعلب فأنت خير صديق .

    هذه القصه للعبره فقط وكرم الله الانسان بالعقل




  2. #2
    كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    753

    نعم وهذا ما عمله نظام صنعاء مع الحزب الأشتراكي اللعين شكرا


    إن كنت تسأل عن قومي وعن حسبي فكتب التاريخ والأنساب تكفينا
    فنحن من يافع حزنا الأولى حسبــاً من منتقى يافع وقحطان داعينــا
    من أيفعت في سماء المجد معلنـة للعز تدعو وللعلياء تنادينــــــــــــا


  3. #3
    كاتب مبدع ومشرف سابق الصورة الرمزية A.AmaD
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    13,202

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الامير اليافعي مشاهدة المشاركة
    نعم وهذا ما عمله نظام صنعاء مع الحزب الأشتراكي اللعين شكرا
    اعتـــــــــراااف موثق منــــك يا امير...؟؟
    فالخــــوووف وكل الخوووف أن ننجــــــــر وراء الحماار مرة ثانية
    ونقع في مصـــــــيدة الثعلب؟؟!!
    وبصرررراحة ما عنــــــــدنا استعداد لخســـــارة حمير آخرى؟؟!!
    هههه

    قال الرسول صلى الله عليـــــه وسلم :
    (لا يلدغ مؤمــــن من جحر مرتيــــن؟؟)

    تقبــــــــلووو مروري...


    العمــ!ــاد


    التعديل الأخير تم بواسطة A.AmaD; 03-01-2010، الساعة 05:16 PM


  4. #4


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 0 (0 من الأعضاء و 0 زائر)

     

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك