منتديات شبوة نت

يعد هذا الموقع أكبر موقع عربي للبرامج و شروحاتها ، وهو أحد مواقع شبكة منتديات مكتوب ، انضم الآن و احصل على فرصة استخدام و تحميل و تنزيل و تجريب افضل برامج وادوات الكمبيوتر.



+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 6 من 7
Like Tree0Likes

الموضوع: حكام العراق ,, بالصور

  1. #1
    مستشاره ومراقبه عامه
    الصورة الرمزية نبض ودموع
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    15,626

    حكام العراق ,, بالصور

    حكام العراق ,, بالصور


    ملك العراق فيصل بن الشريف حسين الهاشمي



    الملك فيصل الأول 1921-1933م فيصل بن الحسين بن علي الحسني الهاشمي - نسبه
    الى الحسن المثنى ابن الحسن المجتبى ابن الامام علي بن ابي طالب عليه السلام ابو
    غازي ، ملك العراق ، ولد في الطائف وترعرع في خيام بني عتيبة في بادية الحجاز.
    ورحل مع ابيه حين أبعد الى الاستانه سنة 1981م وعاد معه سنة 1909م فأخذ ينتقل
    بين الحجاز والأستانة ، وزار دمشق سنة 1916م فأقسم بيمين الاخلاص لجمعية
    "العربية الفتاة" السرية.
    وثار والده على الترك سنة 1916م فتولى فيصل قيادة الجيش الشمالي ، ثم سمّي قائدا
    عاماً على الجيش العربي المحارب في فلسطين الى جانب القوات البريطانية ودخل
    سوريا سنة 1918م بعد جلاء الاتراك عنها.
    فاستقبله أهلها استقبال المنقذ ، وسافر الى باريس نائباً عن أبيه في مؤتمر الصلح ،
    وعاد الى دمشق في أوائل سنة 1920م فنودي به ملكاً دستورياً على البلاد السورية
    سنة 1920م وكانت وقعة ميسلون في 24 تموز 1920م
    واحتل الجيش الفرنسي سورية.




    آخر صولة للملك فيصل الأول
    ورحل الملك فيصل الى اوربا ، فأقام في ايطاليا مدة ثم غادرها الى انكلترا ، وكانت
    الثورة في العراق ضد الأنكليز لاتزال مشتعلة فدعته الحكومة البريطانية لحضور مؤتمر
    عقدته في القاهرة سنة 1921م برئاسة ونستون تشرشل وتقرر ترشيحه لعرش العراق
    ، فانتقل الى بغداد ونودي به ملكاً على العراق في 11 تموز 1921م ، فانصرف الى
    الاصلاح الداخلي بوضع الدستور للبلاد ، وأنشأ مجلساً للامة ، وأقام العلاقات بين
    العراق وبريطانيا على أسس معاهدات 1922،1926،1927،1930م وأصلح ما بين
    العراق وجيرانه " السعودية وايران وتركيا" وزار العاصمة التركية والعاصمة
    البريطانية ثم قصد سويسرا للاستجمام ، فتوفي بالسكتة القلبية في عاصمتها "برن" في
    8 أيلول 1933م ونقل جثمانه الى بغداد ودفن فيها.



    وله مؤلفات منها "مذكرات فيصل عن القضية السورية" و "فيصل بن الحسين في
    خطبه وأقواله" وغيرها ، وقد كتب في سيرته بعض الكتب.



    كان ملك العراق من 1921 إلى 1933
    وكان لفترة قصيرة ملك سوريا في عام 1920 .



    الملك فيصل صغيرا

    وقد قال قبل وفاته
    (أنا مرتاح. قمت بواجبي. خدمت ألامه بكل قواي ليسير الشعب بعدي بقوة واتحاد)


    الملك غازي بن فيصل الاول
    الملك غازي 1933-1939م

    الملك غازي الأول طياراً في سلاح الجو العراقي
    غازي بن فيصل بن الحسين بن علي الحسني الهاشمي ، ملك العراق ، ولد سنة 1912
    م ونشأ بمكة المكرمة ، وانتقل الى بغداد حين سمّي ولياً لعهد المملكة العراقية سنة
    1924 وأرسله والده فيصل الأول الى كلية هارو في انكلترا سنة 1927 فدرس فيها
    سنتين وعاد الى بغداد والتحق بالكلية السكرية وناب عن والده في تصريف شؤون
    الدولة سنة 1933 ، وأبوه في أنكلترا ، فكان موقفه فيها حازماُ ، ونودي به ملكاً على
    العراق بعد وفاة أبيه سنة 1933م فاستمر الى ان توفي في بغداد قتيلاً في 4 نيسان
    1939م باصطدام سيارته وهو يقودها بعمود التلغراف بالقرب من قصره.
    كان مولعا بالرياضة والصيد ، وللناس في سبب مقتله أقوال ، وقد كانت فترة عهده فترة
    اضطرابات وإنقلابات عسكرية ، كثورة الفرات وإنقلاب بكر صدقي
    في 29-10-1936م.
    نصب الامير عبد الاله وصياً على ابنه الملك فيصل الثاني عند وفاته بسبب
    عدم بلوغه السن القانونية لتوليه مقاليد الحكم.


    الملك فيصل الثاني
    1939-1958م


    الملك فيصل الثاني في مكتبه بالبلاط الملكي
    فيصل الثاني بن غازي بن فيصل الأول بن حسين ملك الحجاز بن الشريف محمد بن
    عبد المعين بن عون بن محسن بن عبد الله بن الحسين بن عد الله "أمير مكة" وفيصل
    نسبه الحسن المثنى بن الامام الحسن المجتبى بن الامام علي بن أبي طالب عليه السلام.
    ولد فيصل الثاني في بغداد سنة 1935م ونشأ فيها ودرس العلوم
    على أساتذة خصوصيين ،

    الملك فيصل الثاني في صغره
    وأصبح ملكاً على العراق يوم 6 نيسان 1939م بعد وفاة أبيه الملك غازي لاأول "
    تحت وصايية خاله الأمي عبد الاله".
    وفي عام 1947م سافر الى انكلترا للدراسة حيث
    التحق بمدرسة "ساندويس"

    الملك فيصل الثاني قائداً عاماً للقوات المسلحة العراقية
    ثم التحق بكلية "هارو" في 7 مايس 1949م التي تخرج فيها بتاريخ 23 / 10 /
    1952م. عاد بعدها الى العراق ، حيث تولى سلطاته الدستورية يوم 2 مايس 1953م
    وبقي ملكاً على العراق حتى صباح يوم 14 تموز 1958م حيث انتهى العهد الملكي
    وقيام الجمهورية.
    له مؤلف هو اساليب الدفاع عن النفس.

    الملك فيصل الثاني عند تتويجه ملكاً على العراق




    عبد الإله بن علي
    1939-1958م

    هو الامير عبد الاله بن الملك علي بن الملك حسين ،
    ولد في الطائف من الديار الحجازية عام 1913م / وتلقى علومه
    في كلية فكتوريا في الاسكندريةبمصر ، عاد بعدها الى بغداد
    ملحقاً بالبلاط الملكي ووزارة الخارجية.

    الأمير عبد الإله الوصي على العرش وولي العهد.
    وفي نيسان 1939م بعد مقتل الملك غازي والمناداة بولي عهده
    الامير فيصل ملكاً على العراق ، اختير الامير عبد الاله وصياً على العرش.
    وفي اثناء تأزم الوضع في منتصف عام 1940م وأوائل سنة 1941م ظهر تأييد
    للسياسة الانكليزية ، فغادر بغداد سراً الى الحبانية ومنها الى البصرة ، فحدثت أزمة
    خطيرة ، مما اظطر حكومة الدفاع الوطني التي قامت في البلاد يومئذ ، الى دعوة مجلس
    الأمة الى الإجتماع في العاشر من نيسان 1941م ،
    وتعيين الشريف شرف وصياً على العرش.
    فقررت الحكومة البريطانية اعادة عبد الاله الى منصب الوصاية مهما كلفها الامر ،
    فاصطدم الجيشان العراقي والبريطاني في معارك دامية بدأت في الثاني من آيار 1941م
    وانتهت في الثلاثين منه ، حيث أعيد الوصي المعزول واعتقل وفصل الكثير من الضباط
    والموظفين وغيرهم ، كما أوقفت صدور الصحف ، وبقي مسيطراً على شؤون الدولة
    حتى بعد تولي الملك فيصل الثاني سلطاته الدستورية وانتهاء مدة وصايته عام 1953م.


    الملك فيصل الثاني بصحبة خاله الأمير عبد الإله
    عند وصولهم مبنى البرلمان العراقي للإحتفال بتتويجه ملكاً على العراق
    وكان قد أصبح ولياً للعهدإضافة الى منصب الوصاية في قرار مجلس الوزراء
    بتاريخ 11 / 11 / 1943م.وفي اثناء مدة حكمه زار بلدان كثيرة مثل الولايات
    المتحدة الامريكية في صيف 1945م.وفي اثناء عودته زار بريطانيا حيث مهد الى
    تعديل المعاهدة العراقية البريطانية الى معاهدة " بورت سموث " ثم زار فرنسا
    وتركيا ، ووصل بغداد يوم 20 / 9 / 1945م وفي 15 تموز 1947م سافر الى لندن
    حيث بحث مع المسؤولين البريطانيين في تعديل المعاهدة العراقية-البريطانية والتي أدت
    الى وثبة كانون الثاني 1948م وبالتالي الى الغائها ،
    وبعدها اخذ يمعن بالتدخل بشؤون البلاد


    الأمير عبد الإله يصغي إلى رئيس الوزراء نوري السعيد
    حتى سعى الى عقد حلف بغداد وتكوين الاتحاد العربي مع الأردن ، فظهرت الاحتجاجات
    والانتقادات من الجهات الوطنية والاحزاب، ضد السياسة المتبعة في العراق ، قصد بها
    اصحابها انقاذ البلاد من خطر التدهور والاضمحلال ، وتوزيع المسؤوليات بحسب
    الاختصاصات ومراعاة حرمةالدستور والقوانين المنبثقة منه ، فابت الامور الا ان تسير
    سيراً معاكساً وان تفعل الأنانية فعلها في ذلك حتى قضي عليها في 14 تموز 1958م
    وقتل عبد الاله والملك فيصل وألغيت بذلك الملكية في العراق ،
    واُعلن نظام الحكم الجمهوري.


    عبد الكريم قاسم



    عبدالكريم قاسم (1914 - 1963) رئيس الوزراء والقائد العام للقوات
    المسلحة ووزير الدفاع في العراق من 14 تموز / 1958 الى 8 شباط 1963
    وقاسم هو رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع في العراق من 14
    يوليو 1958 ولغاية 9 فبراير 1963 حيث أصبح أول حاكم عراقي بعد الحكم الملكي.
    كان عضوا في تنظيم الضباط و قد رشح عام 1957 رئيسا للجنة العليا للتنظيم الذي أسسه
    العميد رفعت الحاج سري الدين عام 1949. ساهم مع قادة التنظيم بالتخطيط لحركة أو
    14 تموز 1958 التي قام بتنفيذها زميله في التنظيم عبد السلام محمد عارف والتي أنهت
    الحكم الملكي وأعلنت قيام الجمهورية العراقية.
    إعدام قاسم رميا بالرصاص
    اعدم عبد الكريم قاسم إبان حركة 8 شباط 1963 نقل قاسم إلى مقر الإذاعة والتلفزيون
    بمنطقة الصالحية وسط العاصمة حيث حكم عليه بالإعدام رميا بالرصاص
    مع مجموعة من معاونيه.
    وفي مساء اليوم نفسه قام عدد من الجنود بدفن جثثهم في مكان مجهول. في بغداد يضم
    رفاة الزعيم عبد الكريم قاسم و عبد الكريم الجدة كبير مرافقيه وفاضل المهداوي رئيس
    محكمة الشعب مع خمس جثث من مرافقي قاسم في المقبرة.
    ومن كان حاضرا عملية الدفن قال : إن قاسم كان يرتدي بدلة عسكرية وحذاء بنيا
    ومصابا باطلاقة نارية في فمه أدت إلى كسر أسنانه الأمامية وان اطلاقات أخرى شقت
    صدره وان جثة المهداوي بدت عليها آثار التعذيب بشكل واضح مع وجود كدمات في
    جبهته إضافة إلى وجود فتحة كبيرة في بطنه


    عبد السلام عارف



    وهو الرئيس الأول للجمهورية ألعراقية وثاني حاكم أو رئيس دولة أثناء النظام
    الجمهوري سبقه الفريق نجيب الربيعي رئيس مجلس السيادة، ولد في 21 مارس 1921
    في مدينة بغداد، فترة الحكم 1963-1966. لعب دورا هاماً في السياسة العراقية والعربية
    في ظروف دولية معقدة إبان الحرب الباردة بين المعسكرين الغربي والشرقي وشغل
    منصب أول رئيس للجمهورية العراقية من 8 فبراير 1963 إلى 14 ابريل 1966 بعد أن
    كان هذا المنصب معلقا منذ حركة 14 يوليو 1958 التي أطاحت بالنظام الملكي.
    عارف يقفز من الطائرة
    وتوفي عارف أثر سقوط طائرة هيلكوبتر طراز مي Mi في ظروف غامضة والتي كان
    يستقلها هو وبعض وزراءه ومرافقيه بين القرنة والبصرة مساء يوم 13 نيسان 1966
    وهو في زيارة تفقدية لمحافظات الجنوب للوقوف على خطط الإعمار وحل مشكلة
    المتسللين الإيرانيين فاندلعت بعض النيران في الطائرة وبقيت فترة محلقة خارج سيطرة
    الطيار تطير باتجاهات مختلفة فوق النهر و على ارتفاع منخفض ولم ينتظر تحطم
    الطائرة التي كانت تحلق فوق بساتين النخيل على حافة النهر فانتظر اقترابها من الأرض
    فقفز من الطائرة محاولاً السقوط في النهر إلا أن اتجاه سقوط الطائرة أبعدها قليلا عن
    النهر مما أدى إلى سقوطه على الحافة الترابية للنهر فارتطم على جبينه مباشرة مما أدى
    إلى إصابته بحالة إغماء ثم نزف شديد مع كسر في الجمجمة
    تسببت في وفاته بعد دقائق من سقوطه.ووري عارف الثرى قرب ضريح والده
    في جامع بنيفي مسقط راي العشيرة قرب الفلوجة


    عبد الرحمن عارف




    (1916 - 24 أغسطس 2007) سياسي وعسكري عراقي شغل منصب رئيس
    الجمهورية في العراق من 16 ابريل 1966 إلى 17 يوليو 1968.
    كان عبد الرحمن عارف أحد الضباط الذين شاركوا في حركة أو ثورة يوليو 1958 . .
    دخل الكلية العسكرية سنة 1936 وتخرج فيها برتبة ملازم ثان، وتدرج في المناصب
    العسكرية حتى بلغ رتبة لواء في 1964 وشغل عدة مناصب عسكرية هامة، وفي عام
    1962 أحيل على التقاعد، وأعيد إلى الخدمة ثانية في 8 فبراير 1963، ثم أسندت إليه
    مهمة قيادة الجيش العراقي.
    وبعد وفاة عبد السلام عارف أجمع القياديون في الوزارة باختياره رئيسا للجمهورية أمام
    المرشح المنافس رئيس الوزراء عبد الرحمن البزاز ليكون ثاني رئيس للجمهورية في
    العراق وثالث رئيس دولة أو حاكم بعد إعلان الجمهورية.
    اقصاءه من الحكم
    وتم إقصاء الرئيس عبد الرحمن عارف من الحكم على إثر حركة 17 يوليو 1968 التي
    اشترك فيها عدداً من الضباط والسياسيين وبقيادة حزب البعث حيث داهموا الرئيس في
    القصر الجمهوري وأجبروه على التنحي عن الحكم مقابل ضمان سلامته فوافق وكان من
    مطالبه ضمان سلامة ابنه الذي كان ضابطا في الجيش .ثم تم إبعاد الرئيس عبد الرحمن
    عارف إلى إسطنبول وبقى منفيا هناك حتى عاد لبغداد في أوائل الثمانينات بعد أن أذن له
    الرئيس الشهيد المغفور له صدام حسين بالعودة .
    عائلته:
    تزوج من السيدة فائقة عبد المجيد فارس العاني ولده الأكبر قيس كان ضابطا في الجيش
    العراقي له ابن اسمه نبيل السيدة فائقة زوجته لها اخوة وهم فائق ورياض وكمال
    وصبحي وفارس وعدد من الاخوات
    وفاته
    توفي في 24/8/2007 في العاصمة الأردنية عمان التي سكنها بعد سقوط بغداد ولقد تم
    دفنه في مقبرة شهداء الجيش العراقي في منطقة الكرامة ومراسيم دفنه كانت
    لائقه بشخصه الكريم
    ومن الملفت للنظر ان فترة حكم الرجل كانت هادئة!!.


    احمد حسن البكر



    * أحمـد حسن البكـر
    كان البكر رئيسا لجمهورية العراق من 1968 إلى 1979. ونظم البكر حركة 17 تموز
    1968 الذي أطاحت بالرئيس آنذاك عبد الرحمن عارف. ومع تقدم البكر بالعمر أصبح
    نائبه صدام الرئيس الفعلي للعراق. وفي 16 تموز 1979 استقال البكر من رئاسة العراق
    نتيجة ظروفه الصحية
    واقام البكر في منزله حتى وفاته في 4 أكتوبر 1982.

    صدام حسين



    ولد صدام حسين في 28 نيسان 1937 في قرية العوجة جنوب قضاء تكريت.
    وانضم إلى حزب البعث في عام 1957م وهرب إلى سورية ومصر حيث أكمل
    الإعدادية عام 1962م وفي عام 1964م اعتقل وهرب من السجن 1966 حيث بقي
    مختفيا. و بعد انقلاب 17 تموز أكمل دراسته في كلية الحقوق ببغداد. وفي تموز 1979م
    استلم حكم العراق بعد اعتزال احمد حسن البكر.
    وقد استمر حكمه حتى دخول القوات الأمريكية التي احتلت العراق .



    قبر صدام بالعوجة
    ونظمت لصدام محاكمة غير شرعية تحت يد الاحتلال حكمت عليه بالشنق حتى الموت.
    ودفنت جثة صدام بمسقط رأسه في قرية العوجة في قاعة للمناسبات الدينية
    بحضور أفراد من عائلته. وتقع القاعة في حديقة كان صدام بناها في بداية
    التسعينيات من القرن الماضي على أرض للعائلة وليس بها مقبرة.

    في العشر سنوات الأخيرة من حكم القائد صدام حسين رحمه الله صدر منه مواقف
    عظيمة شهد بها عدد من الدعاة العراقيون وسجلوها في كتاب ((شهادة التاريخ ))
    اضع بعضها بين يديكم واترك لكم الحكم
    * حصة التربية الإسلامية في المدارس العراقية إلزامية في
    الاختبارات والدرجات وعددها يتفوق على التعليم في الكويت والامارات
    * أصدر صدام حسين قراراً بإسقاط الضريبة عن أي تاجريبني مسجدا ,
    * أمر الرئيس ببناء مسجد في كل محافظة في كل عام مرة كهدية منه لك محافظة
    * قام ببناء الكثير من المعاهد الإسلامية والكليات الشرعية للسنة
    * طبق ــ نظام صدام السابق في قضية المرأة العراقية ــ الحكم الشرعي في مسألة
    السفر , فلم يجعل لها الحرية في السفر بدون محرم .
    * المصحف في بيت صدام : عندما نقل الاعلام العربي صورة منزل صدام السري
    كان العجب، فقد كان قرآن مفتوحاً ، والسجادة على الأرض ، لا مجلة خالعة ،
    ولا جهازتلفاز ، ولا شريط أغنية للترفيه عن نفسه.
    * الدكتور عبد اللطيف هميم رجل ذكي وفطن ، وقد ناصح الدكتور عبد اللطيف صدام
    بضرورة فتح بنك إسلامي ، وكانت الاستجابة سريعة جداً ، فلم تستغرق سنوات أو عقود
    وإنما عدة أشهر بسيطة وإذا البنك قائم بنظامه وأفراده وماله.
    * ناصح الدكتور عبد اللطيف هميم حفظه الله صدام بضرورة الاهتمام بالسنة وأحاديث

    النبي صلى الله عليه وسلم خاصة بعدما نشر الرافضة شبههم حول أحاديث السنة ،
    وطالبه بضرورة إنشاء موقع يعتني بمثل هذا العمل ، وتفاجأ الدكتور بموافقة الرئيس
    على ماهو أكبر من هذا بكثير بحيث لم يخطر على باله ، فقد أمر بإنشاء مركز لجمع
    السنة النبوية كلها وقد سمي بـ " مركز الإمام البخاري " ولم يسمه مركز صدام حسين ،
    حيث تولى مسؤوليته الفعلية الدكتور ماهر فاضل ، وقد كان عدد العاملين فيه كبير جداً
    على نفقة الرئيس ، وقد وفرت لهذا المركز مصادر السنة كلها.
    * في منتزه لبنان في مدينة البصرة والذي جاءه وقت وهو يعد مرتعاً لبيع الأعراض
    وعقد الصفقات المشبوهة ، وقد تم تحويل هذا المنتزه إلى مسجد يصلي فيه الناس
    الجمع والجماعات ، وقد سمي مسجد صدام الكبير ، وهو الآن أكبر مساجد البصرة فعلاً.
    * فتح باب البرامج الدينية في القنوات والإذاعات العراقية ، ومن ذلك نقل صلاة الجمعة
    وتعاد الساعة الثامنة , وتوجد برامج دينية تربوية ووعظية يومية في فترة الصباح
    ما بعد الظهر خاصة بالحملة الإيمانية ، وذلك في محطة بغداد والتي يستمع الناس فيها
    لمثل هذه البرامج بكثرة ، وهذه يسمونها بالفترة الذهبية ..
    * لصدام رأي آخر ، فقد جعل إجازة الشيخ في العلوم الشرعية تعدل هناك شهادة
    بكالوريوس في الشـريعة ، فيستطيع الطالب المجاز بعد الحصول عليها التقديم إلى
    الدراسات العليا.
    * بعد البدء بحملة الإيمان في العراق أقيمت على مستوى رقعة تلك الدولة الدورات
    القرآنية في العطلة الصيفية والتي يحضرها عشرات الآلاف في المحافظة الواحدة وهذا
    بتكليف من الأوقاف ، وتستمر هذه الدورات حتى بعد انتهاء فترة الصيف
    لمن يرغب في ذلك.
    * صدر قرار بحفظ حق الكويتيين والسعوديين وغيرهم ممن يملكون بيوت أو عقارات
    مستأجرة في العراق ، وبما أن المالك غير موجود ولاوكيل عنه هناك فإن الدولةالعراقية
    تتكفل بحفظ أملاكهم وادخار إيجار بيوتهم إلى أن يرجعوا.
    * صدر قرار بعقوبة من سب الله تعالى والنبي صلى الله عليه وسلم أو الصحابة.
    * في إطار محاربته لليهود ككيان مزروع في بلاد المسلمين أصدر صدام قراراً يلزم كل

    شركة تتعامل مع العراق أن توقع على شرط يمنعها من التعامل مع الكيان العبري.
    * وأمر الرئيس بتشكيل لجنة لمنع الربا من البنوك ،
    * وآخر القرارات كان بتاريخ 27 من ذي الحجة 1423للموافق 28 -2 -2003 والذي
    نص على أن كل عضو في حزب البعث يلعب القمار يطرد من الحزب ،
    أيا كانت رتبته ، ويسجن ثلاث سنوات.
    * فتح صدام للناس الحق في بناء المساجد ، فلم يعد هناك تضييقاً على مثل هذاالعمل
    بشرط خلو هذه الأرض من الحق الخاص ،وصدر قراروهو ان اي شخص يريد ان
    يبني مسجداً فإن الدولة تعطيه جميع مواد البناء بنصف سعر السوق ,
    * أمر بفتح محطة إذاعية للقرآن الكريم بحيث يستطيع أهل بغداد الاستماع إليها.
    * أهل العلم والدعوة عموماً وأهل الأنبار خصوصاً ، يذكرون جيداً الأخ محمد الكبيسي
    الذي نسأل الله تعالى أن يتقبله من الشهداء ، ذلك الذي فجر السينما الوحيدة في
    منطقة الفلوجة ومحلين لبيع الخمور ، ومحلين لفرق موسيقية تحيي الحفلات والأعراس
    ، ومحل لبيع أشرطة الفيديو ، وبعد ذلك رمى مقر حزب البعث بعدد من القنابل اليدوية ،
    فحاصروه ، وطلبوا منه الاستسلام فرفض ، واستمر في المقاومة حتى قتل رحمه الله
    وقد وقف العلماء هناك في لحظات رهيبة بانتظار العقاب ولكن ماذا كانت النتيجة التي
    اتخذتها الحكومة بعد هذه الحادثة ؟!! إنها كانت كالتالي :-
    أ. تحولت السينما التي فجرها الأخ محمد إلى قاعة للاجتماعات والاحتفالات الدينية
    وكانت هذه هي آخر عهد للسينما في الفلوجة ،
    ب. جميع محلات الفيديو في الفلوجة أغلقت أبوابها وعددها تسعة ،
    ولم تسمح الدولة لفتح محل بيع خمر أو فيديو .

    * من المعلوم لدى من كان في العراق أنه في أوائل التسعينات عقدت اجتماعات
    هامة في قيادات الحزب في العراق ، وكان على الحزبيين أن يقرروا عندها خطاً واحداً
    من خطين لمنهجية حزب البعث : إما الخط العلماني وإما الخط الإيماني ، وانتهى الأمر
    إلى اختيار الخط الإيماني ، وذلك بعد إصرار الرئيس صدام على هذه الاختيار ، رغم
    المعارضة السرية لدى أعضاء في حزب البعث على مثل هذا التوجه والذي اتضح أثرها
    في خيانة أعضاء من البعث مع القوات الأمريكية في لغز سقوط بغداد ، وبعد هذه
    الاجتماعات دشَّن صدام حسين حملة سماها الحملة الإيمانية كما هو معروف لكل عراقي
    * وكان صدام حسين يديم قطع اجتماعاته وإنهاءها علانية إذا حضر وقت الصلاة .
    * اصراره على ان يطبق ما أشار له في لقائه مع وزرائه بأنه يريد دولة إسلامية حقيقية
    لا كالدول المجاورة ، بل على منهاج خلافة أبي بكر وعمر وعلي وعثمان ، هكذا قالها
    بالحرف ,, في لقائه كما رأيناه وسمعناه بأنفسنا قبل الحرب الأخيرة بعام ونصف تقريباً ،
    وكررها في لقاء آخر وهي مسجلة وموثقة
    * إن الأيام تثبت أن صدامًا كان على حق في كثير من شدته على الرافضة .. ونحن
    نطالب من أي معارض لهذه الفكرة أن ينظر فيما صنعه الشيعة في مساجد السنة
    * وللحقيقة التاريخية المتيقن منها نقلًا عمن سمع صدام نفسه، أن العلماء العراقيين
    بلغوا أكثر من سبعين ألف عالم متخصص.
    * وقف صدام بمسدسه أمام جميع القادة المجتمعين في آخر مؤتمر لهم في بغدادقائلًا:
    " و الله ... من يعمل أي علاقة مع إسرائيل أقتله بهذا المسدس ...
    ولو كان على فراشه ".
    * وله إعانات كثيرة جدًا للشعب الفلسطيني فمن إعانته للانتفاضة الفلسطينية: كفالته
    عائلة كل شهيد فلسطيني وذلك بمنح عائلته منحه قدرها خمسة وعشرون ألف دولار
    ،كما يعطي لكل من يهدم بيته خمسة وعشرين ألف دولار بشرط ألا يخرج من فلسطين
    * ولقد صرح الشيخ الشاعر محمد صيام بعد مؤتمر إسلامي انعقد في بغداد سنة 2002
    بأن الرئيس العراقي صدام حسين أمر بتسجيل كل عائلة فلسطينية في البطاقة التموينية
    العراقية كي يتكفل بها كما يتكفل بكل عائلة عراقية ...
    تأكد أيها الرئيس الخالد ,,!!
    بأن التاريخ لن يظلمك، وإن تنكر لك القريب قبل البعيد .. وسودعليك
    صفحات الكتب، والصحف بمداد السواد ..
    لسواد عيون اليهود والمجوس ..وسواد قلوبهم السود

    تحياتي










    هدية الاخت الحبيبة لميس العرب
    ( الف شكر لموووس )






  2. #2
    كاتب مبدع ومشرف سابق الصورة الرمزية A.AmaD
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    13,202

    موضوع يســتحق الاحترام ...
    سلمت الايادي ’’’’ التي نقلت ورتبت واجتهـــدت...

    تحيتي لك ...




  3. #3


  4. #4
    مستشاره ومراقبه عامه
    الصورة الرمزية نبض ودموع
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    15,626

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة A.AmaD مشاهدة المشاركة
    موضوع يســتحق الاحترام ...
    سلمت الايادي ’’’’ التي نقلت ورتبت واجتهـــدت...

    تحيتي لك ...
    خيو العماد الغالي ,,

    لو تعلم مدى جهدي بهذا الموضوع ,,؟؟

    في التفتيش عن الوقائع التاريخية وانتقائها من مصادرها الحقيقية

    لاخراج الموضوع بهذه الصورة ,, رغم حذف الكثير من

    الاحداث المهمة لعدم استطاعة الصفحة اخراج

    الكم المقرر بالمنتدى ,,

    كل الشكر والتقدير لمرورك

    تحياتي الاخوية






  5. #5
    مستشاره ومراقبه عامه
    الصورة الرمزية نبض ودموع
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    15,626

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قناص محترم مشاهدة المشاركة
    موضوع روعة
    هلا وغلا بالاخ الفاضل قناص

    شاكرة مرورك العذب

    تحياتي الاخوية





  6. #6
    مستشاره ومراقبه عامه
    الصورة الرمزية نبض ودموع
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    15,626

    هلا وغلا بالاخ الفاضل قناص

    شاكرة مرورك العذب

    تحياتي الاخوية





معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 0 (0 من الأعضاء و 0 زائر)

     

المواضيع المتشابهه

  1. سيره حكام العراق من 1912الى 2009
    بواسطة الشريف أبوشهاب في المنتدى قسم المنقولات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 11-09-2010, 05:22 PM
  2. هل فعلا سينسحب الاميركان من العراق ؟؟وماذا سيحدث ان فعلوا ؟؟
    بواسطة المسميخ نت في المنتدى السياسي والاخباري
    مشاركات: 29
    آخر مشاركة: 08-25-2010, 11:10 PM
  3. المدافعون عن الاستعمار الايراني : من هم ؟
    بواسطة المسميخ نت في المنتدى السياسي والاخباري
    مشاركات: 39
    آخر مشاركة: 08-08-2010, 01:51 AM
  4. الحرب العراقية الايرانية!!من المبتدأ؟؟
    بواسطة الياسر@ في المنتدى السياسي والاخباري
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 02-18-2010, 04:13 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك