منتديات شبوة نت

يعد هذا الموقع أكبر موقع عربي للبرامج و شروحاتها ، وهو أحد مواقع شبكة منتديات مكتوب ، انضم الآن و احصل على فرصة استخدام و تحميل و تنزيل و تجريب افضل برامج وادوات الكمبيوتر.



+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 3 من 3
Like Tree0Likes

الموضوع: عالــــــــــــم الأرواح

  1. #1
    قلم بدأ بقوة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    29

    6 عالــــــــــــم الأرواح

    ألم يصادفك مرة أن ألتقيت شخصاً وشعرت أنك تألفـه ،مع أنك تقابله للمـرة الأولى ؟؟

    أو رأيت مكاناً وشعرت أنك تعرفـه ، مع أنك تراه أول مره ؟؟

    ألم تتسأل يوما أين كانت هذه الروح التي تستقر في جسدك في هذه الحياة ( الدنيا ) ، أيــن كانت قبل هذا ؟؟

    أو حتى ماذا كان شكلها قبل أن تحل في هذا الجسد ؟
    ألم يصادفك مرة أن ألتقيت شخصاً وشعرت أنك تألفـه ،مع أنك تقابله للمـرة الأولى ؟؟

    أو رأيت مكاناً وشعرت أنك تعرفـه ، مع أنك تراه أول مره ؟؟

    ألم تتسأل يوما أين كانت هذه الروح التي تستقر في جسدك في هذه الحياة ( الدنيا ) ، أيــن كانت قبل هذا ؟؟

    أو حتى ماذا كان شكلها قبل أن تحل في هذا الجسد ؟
    ألم يصادفك مرة أن ألتقيت شخصاً وشعرت أنك تألفـه ،مع أنك تقابله للمـرة الأولى ؟؟

    أو رأيت مكاناً وشعرت أنك تعرفـه ، مع أنك تراه أول مره ؟؟


    ألم تتسأل يوما أين كانت هذه الروح التي تستقر في جسدك في هذه الحياة ( الدنيا ) ، أيــن كانت قبل هذا ؟؟

    أو حتى ماذا كان شكلها قبل أن تحل في هذا الجسد ؟


    ::الـــــــــــروح قبـل هذا العالــــم ::




    (عالـــــــم الأرواح )


    تكلـم أقطاب المسلميـن وأتفقوا على هذا العالم ، فقالوا :

    خلـقَ الله تعالـى أرواح البشر حُـــرة طليقـه بعـدد أبناء آدم إلى يوم القيامـه ،ومدة هذا العالـم ألفي عام .




    (عالـــــــم الذر) وَ (عالـــــم الميثـاق)


    أنه بعـد ألفي عام_أي بعـد عالـم الأرواح _ حينما خلـق الله تعالـى آدم ، خلـق الله للأرواح أبـدان صغيـــره مثل

    ذرات متناهيـة في الصغــر ، ولكنـها بشكـل أبدان الدنيـا ، ثم وضـع الأرواح في الأبـدان ،فسمي بـ "عالم الذر " .


    وقد نقل " الفخـر الرازي"عند تفسير الآيه (172)من ســورة الأعـــراف وإِذ أَخَذَ رَبُـكَ مِـن بَنِـي آدمَ مِـن ظُهُـورِهِـــم ذُرِيتَهُـم وَ أَشهَدَهُم عَلَى أَنُـفسِهِم أَلَستُ بربـكم قَالُـوا بَلَى ....)_

    روايتيـن بسند صحيح _بحسب رأيه _عن الرسول الأكرم ( صلى الله عليـه وآلـه ) أن الله تعالى حين خلق آدم مسـح

    على ظهره ، فخـرج جميـع ذريتـه بصورة ذرات من ظهـره من ذلك الوقت إلى يوم القيامـه.

    وعاشـت الروح بعد ذلك الحين وما تلاه بالبدن الذري في (عالـم الذر ) كمـا نعيش اليوم ببدن

    العالـم الدنيوي هذا .



    وكانت الأرواح _آنذاك _ تتعاشر بينها وتتصاحب كما نفعل اليوم ونتعيش حره مختاره كما نعيش اليوم أحرار

    في اختيار المسـلك الذي نرتئـــيه .



    وتفيد الآيات والروايات الآنفـة الذكر أن أرواح البشر تأنس في هذا العالم _أي الدنيا _أكثر البقاع والأشخاص الذين
    رأتهم أو عاشرتهـم في ذلك العالم حتى وإن لم تتذكر مكان وزمان رؤيتـهم .




    وقـال النبي ( صلى الله عليه وآله ) :

    "خلـق الله الأرواح قبـل الأجسـاد بألفـي عالم ، ثم أسكنها الهواء، فما تعارف منها ائتلف ههنا ،وما

    تناكر ثَم اختلف ههنا ".




    وهناك الكثير من الحوادث والوقائع التي تعضُـد هذه النظريه ،نكتفي بذكر حادثـه تدعم ذلك ..

    .........................


    نقل أحد العلماء الكبار والكتاب الكبار قائلاً:

    أرقـت ليله من الليالي على الرغم من كوني مرهقا تعباً ، وحاولت النوم فلم أفلح ،فنهضـت من فراشي ومشيت إلى

    مكتبتي لأطالع ،تضم مكتبتي بعض الكتب التي تتحدث عن الروح ،وكنت أراجعها في البحث عن الروح وآثارها

    وصفاتها ،امعانا مني في القضايا الروحيه . وفجأه جلب أنتباهي صوت صوت خارج الغرفه يشبه صوت عصافير تتنازع

    بينها خرجت من الغرفه صوب ساحة البيت ، و كان الظلام حالكا ً .....


    ..كـان الظلام حالكاً ، فرأيت في شرفة البيت الكبيـره أربعين أو خمسيـن شيئا نورانيا تقريبا يشبه شرر النار ، تناثرت هنا

    وهناك على غير على غير هدى ، ولاريب في أن الصوت الذي طرق سمعي قد أنبعث من هذه الأشياء.


    وظنتت أول وهله اني أتخيل أو أرى حلما ، فطفقت أفرك عيني وأحرك أعضائي وتيقنت أخيرا أن الأمر لم يكن على ما

    توهمته ، فقعدن برهة في الشرفه وأنا أحدق النظر في هذه الأشياء . وفي هذه الأثناء رأيت زوجتي تقف جنبي بغتة فجفلت

    ، فحينما افتقدتني في فراشي جاءت على أثري ،وخصوصا أنها تعلم أني أحس بإرهاق وحالتي ليست على مايرام , فرأتني

    مبهوتا بهذه الأشياء ،فقلت لها :

    انظري إلى هناك أترين ما أرى ؟ قالت :ماهذه الأشياء النورانيه المتبعثره ؟

    وفي هذا الوان اتّجه أحدها صوب زوجتي وهي بدورها فتحت فمها قسرا وابتلعته ،وتوارت سائرها عن أنظارنا .

    فقلت لزوجتي :لماذا أبتلعتيـه ؟

    قالت : ما أدري ما تقول إني تثاءبت فحسب إذ حينما فتحت عيني بعد التثاءب لم أرها قلت لها : ألم تشعري بدخول أحد

    هذه الأشياء النورانيه في فمك وا بتلاعك إياه ؟

    قالت : نعم لم أشعر بذلك ، سوى نفحه هواء باردة ، ونشوه طيب تضوّعت في فمي ،ولكن أحسب هذا امر مألوفاً .


    وكنت في تلك الليله وفي الليالي الماضيه وماتلاها منكّباً على مطالعة المواضيع الروحيه ،وكانت زوجتي آنذاك حبلى ،

    وقد مضى على حملها أربعة أشهر .فقت في نفسي : علَ هذا الشئ النوراني هو روح الجنين الهاجع بين أحشاء زوجتي

    ، ولا بد لها -الروح-من الألتحاق بالجنين في هذه الأيام ،إذ أن روح الجنين تحل في بدنه بعد أربعة أشهر .


    وأصبح هذا الموضوع شغلي الشاغل لعدة أيام ،ولم أعثر على تفسير له عند من حدّثته به من علماء الروح ،ولكنّي

    أحدس أن هؤلاء يحتملون ذلك أيضا .

    وبعد مرور أربعة أشهر على تلك الحدثه رأيت تلك الأشياء النورانيه ثانيه في منامي ،وقد تجمعت في شرفة منزلنا

    وهي تصدر أصواتا عجيبه ، بيد أنّ أشكالها هذه المره كأنها أناس نورانيون صغار ،وكأني أفهم كلامهم .وكان يقول أحدهم

    للآخر :سيؤوب "حامـد" إلى جمعناوسيفرح بذلك.وكان لي صديق اسمه "حامد" رحل إلى الرفيق الأعلى على أثر حادثه

    دعس في سياره ،وكنت قد قررت أن أسمي ولدي بهذا الأسم ان كان المولود ابنا ،احياءلذكرى صديقي "حامد "

    فهزت هذه العباره كياني وانتبهت من النوم مرعوبا ،فرأيت زوجتي تتئن في نومها ،وفجأه وقع نظري على ذلك الشئ

    النوراني يخرج من فم زوجتي وهي نائمه ويذهب نحو الشرفه

    فانطلقت مسرعا أقفو أثره ولكنّي لم أرَ شيئا .وفي هذا الحين استيقظت زوجتي من النوم وهي تحسّ بألم الطلق على

    الرغم من بقاء شهر واحد على موعد ولادتها ،فهرعت بها إلى مستشفى الولاده ،فولدت في نفس الليله _بعد عسر شديد

    _ابناً ميتا . وأيقنت بعد مشاهدة هاتين الحادثتين بوجود عالم للأرواح قبل عالمنا هذا ، إذ أضحيت بتاتاً_بعد ما رأيت بأم

    عيني _أي تخريج وتأويل يغاير ماذكرته




  2. #2
    قلم دائم التألق.. الصورة الرمزية الشيبة
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    192

    هل الروح تموت أم الموت للبدن وحده ؟ وجوابها : أن الناس اختلفوا في ذلك فقالت طائفة : تموت وتذوق الموت لأنها نفس والنفس ذائقة الموت . قالوا وقد دلت الأدلة على أنه لا يبقى إلا الله وحده قال الله تعالى : { كل من عليها فان } وقال تعالى : { كل شئ هالك إلا وجهه } قالوا : وإذا كانت الملائكة تموت فالنفوس البشرية أولى بالموت . ( 1 ) وقال آخرون : لا تموت الأرواح فإنها خلقت للبقاء وإنما تموت الأبدان . قالوا : وقد دل على هذا الأحاديث الدالة على نعيم الأرواح وعذابها بعد المفارقة إلى أن يرجعها الله تعالى في أجسادها ولو ماتت الأرواح لا نقطع عنها النعيم والعذاب وقال الله تعالى : { ولا تحسبن الذي قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون } هذا مع القطع بأن أرواحهم قد فارقت أجسادهم وقد ذاقت الموت . وقد نظم أحمد بن الحسين ( 1 ) قال ابن رجب ( 31/2 ) : " وقد احتج بعضهم على فناء الأرواح وموتها بما روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان إذا دخل المقابر قال : السلام عليكم أيتها الأرواح الفانية والأبدان البالية . . . الحديث خرجه ابن السني ولا يثبت وعبد الوهاب ابن جابر التيمي لا يعرف وشيخه حبان بن علي ضعيف " . قلت : وهو مخرج في ( الضعيفة ) ( 4186 ) ومن المؤسف أن يورده في جزء صغير انتخبه من ( الجامع الصغير ) كأنه لم يجد فيه من الأحاديث الصحيحة ما يملأ فراغ جزئه متى لجأ إلى مثله ولكنه الجهل بهذا العلم الشريف . والله المستعان . قلت : والمراد بالفناء والهلاك المذكورين في الآيتين بالنسبة للأرواح إنما هو خروجها من أبدانها . وليس عدمها مطلقا فإنها لا تفنى كالجنة والنار ونحوهما . وقد جمعها ابن القيم فقال في " الكافية الشافية " ( 1/97 - شرح ثمانية حكم البقاء يعمها من الخلق والباقون في حيز العدم هي العرض والكرسي ونار وجنة وشجب وأرواح كذا اللوح والقلم وذكره النار فيها وأنها باقية لا تفنى هو الصواب من قوله كما بينته في مقدمتي لكتاب " رفع الأستار لإبطال أدلة القائلين بفناء النار " للعلامة الصنعاني وسيقدم للطبع قريبا . [ الصفحة 107

    هذا بعض ما وجدت في مكتبة الشيخ الألباني ونقلتة للفائدة


    إن الملوك بلاء حيثمـا حلـوا**فلا يكن لك في أبوابهـم ظـل
    ماذا تؤمل من قوم ٍ إذاغضبوا**جاروا عليك وإن أرضيتهم ملوا
    فاستغن بالله عن أبوابهم كرمـاً**إن الوقوف علـى أبوابهـم ذل

    من حكم الامام الشافعي
    COLOR][/SIZE][url=http://www.asmilies.com][img]url]


  3. #3
    قلم بدأ بقوة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    29

    مشكور اخوي على التعقيب




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

     

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك