مجالس الآباء والمعلمين

أن عقد مجلس الآباء والمعلمين له دور فعال في تحسين ورفع المستوى العلمي والتربوي والصحي والإجتماعي فللمجلس له الدور فــي :-
توجيه أولياء الأمور بصورة غير مباشرة إجتماعيا وصحيا وإقتصاديا خاصة في الأمور التي تتعلق بتربية الأولاد وتوجيههم .
توضيح أهمية المدرسة والدور الفعال لها في إكتساب التلاميذ العلم والمعرفة كي يكون هؤلاء الصغار قادة في المستقبل كلٌ يأخذ دوره في بناء الوطن .
توضيح مساعدة التلاميذ التقلص قدر الإمكان للحد من الغيابات والتسرب بسبب المواسم الزراعية .
وبفضل عقد مجالس الآباء في بداية العام الدراسي والأيام التي تسبق الإمتحانات ، نتجنب ما يلي :-
1- نتجنب الإنعكاسات النفسية وذلك بطرح حالة منفردة لسلبية تلميذ أمام الآباء .
2- يفضل أن تكون إجتماعات أولياء الأمور بصورة منفردة على أيام متعددة من السنة وجمع الأب وولده ( الطالب ) وطرح مشكلة الولد ( الطالب ) ، وإرشاد الأب في توجيه ولده .
3- عدم تكليف مجالس الآباء بجمع الأموال ، وذلك بقصد ترميم المدرسة أو ما شابه ذلك أو جمع تبرعات معينة لشراء أثاث أو أي نوع من أنواع الصرف على المدرسة من التجمعات السكنية القروية المحيطة بالمدرسة لأنه يؤدي إلى خروج المدرسة عن إطارها التربوي والإنساني ، وكذلك يخالف الأنظمة والقوانين الخاصة بالتعليم ، ولأنه حق تكفله الدولة لكل المواطنين . وهذا يؤدي إلى عدم حضور أولياء الأمور إلى المدرسة ، وتعاونهم مع المدرسة .