+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 6 من 9
Like Tree0Likes

الموضوع: اكلت يوم اكل الثور الابيض (القصه كاملة)

  1. #1
    قلم ذهبي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    630

    اكلت يوم اكل الثور الابيض (القصه كاملة)

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اسد الاسود والثيران الاربعه

    يحكى ان هناك فيل قد مات وترك من بعده ومن ضمن املاكه اربعه ثيران(ثور ابيض وثور احمر وثور اصفر وثور اسود)
    تشردت الثيران كثيرا ولان عله العبوديه لازالت بها اتفقت على ان تبحث على مليك جديد لها فدخلوا غابه كبيره كانوا في الاصل من سكانها قبل صك عبوديتهم الاولى للفيل الميت
    اخذوا يبحثون كثيرا فقالوا نبحث عن الاغنى ملكا والاقوى بدنا ليحمينا بغناه وقوته ( اوليس لديهم الغنى والقوه ) فجأة سمعوا زئيرا تهتز له ارجاء الغابه فقالوا : هاهو من سنعطيه صكوكنا فهو يبدو من صوته العظيم انه عظيم هرولت الثيران لسيدها الجديد تبحث عنه وجدته بعد عبور نهر عظيم يفصل بين جزئي الغابه الغني والفقير وبزئرة من السيد الجديد كانت الثيران قد ارخت ارجلها وايديها لتقدم فروض الطاعه والولاء لملك الغابه الجديد
    قال الاسد للثيران انقلوني من هذا الجزء الفقير من الغابه الى جزئكم الغني فانا اعرف الكثير من شوؤن الحكم لنجعل ذلك الجزء الغني اغدق عطاءا واكثر منفعه لنا جميعا هرولت الثيران ثانيه لتنقل على اظهرها مليكهم الجديد لضفه الغنى للنماء والبناء ويالثيران القويه مليكهم من منخفه وزنه فهو هزيل نقل في ثوان معدودات للضفة الاخرى بسواعد متينه من ثيران عصيه عتيده
    في اليوم التالي كانت الثيران ترعى في المرعى والاسد المليك يرمق ثيرانه المملوكه بنظره يعرفها كثيرنا شط ونط احد الثيران الاربعه عن المرعى مهرولا ليبدي طاعته واهنمامه بمليكه الجديد وهو الثور الاسود وقال لسيده (سيدي مابالك لاتأكل معنى فالمرعى وافر وحلالا طيبا ) قال الاسد العرمرم:انه منشغل في التفكير في طريقه لحمايه المرعى بحيث لايذب اليها غازيا من شذاذ الافاق للمرعى والغابه كلها
    مال الثور الاسود لسيده فقال له مرني ياسيدي ستجدني طائعا مطيعا .قال الاسد ان في لااجد في المرعى سوى ذلك الثور الابيض فاين اخوانه ذاهبون قال الثور هم في رحله ياسيدي لغابه البقرات البيض .
    مال الملك الاسيد هامسا في اذن مقربه الاسود قائلا اصدقني القول ياوزيري الاسود اوليس لون صديقا الثور الابيض لافت للنظر بسطوعه وانعكاسه وخصوصا للصيادين لعل احدهم ياتي ويقضي علينا جميعا ، قال الثور الاسود : بلى بلى ياسيدي انه لافت للنظر ، مرني ياسيدي أأطرده من غابتنا الحبيبه ، قال الاسد : لا لا اريد ان يقال عني باني ظالم اطرد من قومي دون سبب ، قال الثور الاسود فماترى ياسيدي قال المليك المعظم : اني لست جائعا الان لكن للضروره احكام كما تعلم ... ( سأكله ) ولنقل لاخوته انه قد لحق بكم والى الان لم يعد ولعله ضاع او قتل ، قال الثور الاسود نعم الرأي ياسيدي ،فوثب الاسد الهزيل على الثور الابيض الوحيد فالتهمه من كبره في ساعه والثور الاسود ينظر لضرورات تبيح المحضورات
    عادت الثيران من رحلتها سائله عن اخيهم المفقود فرد الثور الاسود بتحمس من ان اخاهم لم يعد ولعله تاه او مات وبعد يام قليله كانت الثيران قد نست اخيها المفقود
    وذات يوم لمع وبر الثور الاحمر فلمعت فكره في رأس الملك الغضنفر .فتأفف بتقزز مبديا امتعاضه امام وزيره الاول ( الثور الاسود) وقال كم كنت في زماني اهجم على ثيران حمر بسبب حمره ولمعان ظهورها . اني محتار ياوزيري ان رأه اسد غيري سوف ينتهك ملكي فنصبح طعاما سائغا لغيرنا وانت تعلم مدى وهني فاني لم اكل منذ فتره طويله فماتشير علي ياوزيري العزيز قال الثور الاسود كله كله ياسيدي لتتقوى وتحمينا في كنفك الحصين فأكل الثور الاحمر كأخيه غير مأسوف عليهما
    مرت الايام فخارت قوى الاسد المتين ولم يتبقى فيه شيئا يعمله سوى عقله . مر الثور الاسود ( الوزير ) فرأى سيده فقال له :مابالك ياسيدي مهموم لاتزمجر كالعاده فقال الملك افبغير رعيتي مشغول وانت ترى كيف آل حال مرعانا من غنى الى فقر مدقع اسمع ياوزيري المقرب :ان اناث شعبي ولودات وهذا يزيد من تدهور مرعانا وزيادة فقرنا ولابد من ايجاد طريقه تحد من كثره شعبنا العظيم . ولدي فكره اشركك فيها فاذا مااكلت ثورنا الاصفر المزواج ثم اوكل اليك مهمه الزواج من اناث شعبنا وانا اثق في انك ستنظم تلك العمليه وكبح عواطفك الوثابه ،صاح الثور الاسود مزهوا بنفسه (الله ، الله ) ياسيدي على رصانه فكرك وسداد حكمك .. كله.. كله ياسيدي ، قفز الاسد متعثرا من هرمه الا انه افترس ثورنا الاصفر المزواج وآلت زوجاته للثور الاسود الباقي الناجي الوزير.
    وفي يوم وبينما كان الاسد المضفر بين ابنائه ( الصغار الجدد ) مر به وزيره الثور الاسود فسأله الاسد كيف اناثك ياعزيزي فقال الثور وهنت ولم استطع ان ارضيهن وقل شعبك يامولاي ،قال الاسد الملك ان كان قد قل فهذا افضل ولكن الافضل ان لاينجب شعبي اكثر من الاناث وانا واولادي الان اشد جوعا مما مضى وانك لشهي ايها الوزير ؟! فوثب مليكنا المظفر على ثوره الاسود ليأكله فصاح الثور الاسود الوزير قائلا : واللهي ما أكلت الايوم ما اؤكل اخي الثور الابيض لكن هيهات و آآآه من هيهات والاسد وصغاره ومن ثيراننا السود.

    ملاحظه من هيكل: اخي كل كلمه وحرف في هذه القصه التراثيه له دلاله ومعنى فهل فطنت معي ام لازلنا ثيران تتخبطنا الملأه الحمراء واسودها .
    هذه مساهمه شاركت بها في اكثر من منتدى وحازت على اكبر عدد من الزائرين ارجو ان تحوز على اعجاب احبابي في كل مكان مع الاستعداد التام لشرح او توضيح اي شيء مبهم فيها لكم ولا اظن ان اللبيب لايفهم
    هذه القصه هي التي اشار اليها السنيورة في اجتماعه مع الوزراء العرب في بيروت لمناقشه الحرب على لبنان وهي منسوبه للامام علي رضي الله عنه

    هيكل






  2. #2
    شخصية هامة الصورة الرمزية ناسج الحلم
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    2,428

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اسد الاسود والثيران الاربعه

    يحكى ان هناك فيل قد مات وترك من بعده ومن ضمن املاكه اربعه ثيران(ثور ابيض وثور احمر وثور اصفر وثور اسود)
    تشردت الثيران كثيرا ولان عله العبوديه لازالت بها اتفقت على ان تبحث على مليك جديد لها فدخلوا غابه كبيره كانوا في الاصل من سكانها قبل صك عبوديتهم الاولى للفيل الميت
    اخذوا يبحثون كثيرا فقالوا نبحث عن الاغنى ملكا والاقوى بدنا ليحمينا بغناه وقوته ( اوليس لديهم الغنى والقوه ) فجأة سمعوا زئيرا تهتز له ارجاء الغابه فقالوا : هاهو من سنعطيه صكوكنا فهو يبدو من صوته العظيم انه عظيم هرولت الثيران لسيدها الجديد تبحث عنه وجدته بعد عبور نهر عظيم يفصل بين جزئي الغابه الغني والفقير وبزئرة من السيد الجديد كانت الثيران قد ارخت ارجلها وايديها لتقدم فروض الطاعه والولاء لملك الغابه الجديد
    قال الاسد للثيران انقلوني من هذا الجزء الفقير من الغابه الى جزئكم الغني فانا اعرف الكثير من شوؤن الحكم لنجعل ذلك الجزء الغني اغدق عطاءا واكثر منفعه لنا جميعا هرولت الثيران ثانيه لتنقل على اظهرها مليكهم الجديد لضفه الغنى للنماء والبناء ويالثيران القويه مليكهم من منخفه وزنه فهو هزيل نقل في ثوان معدودات للضفة الاخرى بسواعد متينه من ثيران عصيه عتيده
    في اليوم التالي كانت الثيران ترعى في المرعى والاسد المليك يرمق ثيرانه المملوكه بنظره يعرفها كثيرنا شط ونط احد الثيران الاربعه عن المرعى مهرولا ليبدي طاعته واهنمامه بمليكه الجديد وهو الثور الاسود وقال لسيده (سيدي مابالك لاتأكل معنى فالمرعى وافر وحلالا طيبا ) قال الاسد العرمرم:انه منشغل في التفكير في طريقه لحمايه المرعى بحيث لايذب اليها غازيا من شذاذ الافاق للمرعى والغابه كلها
    مال الثور الاسود لسيده فقال له مرني ياسيدي ستجدني طائعا مطيعا .قال الاسد ان في لااجد في المرعى سوى ذلك الثور الابيض فاين اخوانه ذاهبون قال الثور هم في رحله ياسيدي لغابه البقرات البيض .
    مال الملك الاسيد هامسا في اذن مقربه الاسود قائلا اصدقني القول ياوزيري الاسود اوليس لون صديقا الثور الابيض لافت للنظر بسطوعه وانعكاسه وخصوصا للصيادين لعل احدهم ياتي ويقضي علينا جميعا ، قال الثور الاسود : بلى بلى ياسيدي انه لافت للنظر ، مرني ياسيدي أأطرده من غابتنا الحبيبه ، قال الاسد : لا لا اريد ان يقال عني باني ظالم اطرد من قومي دون سبب ، قال الثور الاسود فماترى ياسيدي قال المليك المعظم : اني لست جائعا الان لكن للضروره احكام كما تعلم ... ( سأكله ) ولنقل لاخوته انه قد لحق بكم والى الان لم يعد ولعله ضاع او قتل ، قال الثور الاسود نعم الرأي ياسيدي ،فوثب الاسد الهزيل على الثور الابيض الوحيد فالتهمه من كبره في ساعه والثور الاسود ينظر لضرورات تبيح المحضورات
    عادت الثيران من رحلتها سائله عن اخيهم المفقود فرد الثور الاسود بتحمس من ان اخاهم لم يعد ولعله تاه او مات وبعد يام قليله كانت الثيران قد نست اخيها المفقود
    وذات يوم لمع وبر الثور الاحمر فلمعت فكره في رأس الملك الغضنفر .فتأفف بتقزز مبديا امتعاضه امام وزيره الاول ( الثور الاسود) وقال كم كنت في زماني اهجم على ثيران حمر بسبب حمره ولمعان ظهورها . اني محتار ياوزيري ان رأه اسد غيري سوف ينتهك ملكي فنصبح طعاما سائغا لغيرنا وانت تعلم مدى وهني فاني لم اكل منذ فتره طويله فماتشير علي ياوزيري العزيز قال الثور الاسود كله كله ياسيدي لتتقوى وتحمينا في كنفك الحصين فأكل الثور الاحمر كأخيه غير مأسوف عليهما
    مرت الايام فخارت قوى الاسد المتين ولم يتبقى فيه شيئا يعمله سوى عقله . مر الثور الاسود ( الوزير ) فرأى سيده فقال له :مابالك ياسيدي مهموم لاتزمجر كالعاده فقال الملك افبغير رعيتي مشغول وانت ترى كيف آل حال مرعانا من غنى الى فقر مدقع اسمع ياوزيري المقرب :ان اناث شعبي ولودات وهذا يزيد من تدهور مرعانا وزيادة فقرنا ولابد من ايجاد طريقه تحد من كثره شعبنا العظيم . ولدي فكره اشركك فيها فاذا مااكلت ثورنا الاصفر المزواج ثم اوكل اليك مهمه الزواج من اناث شعبنا وانا اثق في انك ستنظم تلك العمليه وكبح عواطفك الوثابه ،صاح الثور الاسود مزهوا بنفسه (الله ، الله ) ياسيدي على رصانه فكرك وسداد حكمك .. كله.. كله ياسيدي ، قفز الاسد متعثرا من هرمه الا انه افترس ثورنا الاصفر المزواج وآلت زوجاته للثور الاسود الباقي الناجي الوزير.
    وفي يوم وبينما كان الاسد المضفر بين ابنائه ( الصغار الجدد ) مر به وزيره الثور الاسود فسأله الاسد كيف اناثك ياعزيزي فقال الثور وهنت ولم استطع ان ارضيهن وقل شعبك يامولاي ،قال الاسد الملك ان كان قد قل فهذا افضل ولكن الافضل ان لاينجب شعبي اكثر من الاناث وانا واولادي الان اشد جوعا مما مضى وانك لشهي ايها الوزير ؟! فوثب مليكنا المظفر على ثوره الاسود ليأكله فصاح الثور الاسود الوزير قائلا : واللهي ما أكلت الايوم ما اؤكل اخي الثور الابيض لكن هيهات و آآآه من هيهات والاسد وصغاره ومن ثيراننا السود.

    ملاحظه من هيكل: اخي كل كلمه وحرف في هذه القصه التراثيه له دلاله ومعنى فهل فطنت معي ام لازلنا ثيران تتخبطنا الملأه الحمراء واسودها .
    هذه مساهمه شاركت بها في اكثر من منتدى وحازت على اكبر عدد من الزائرين ارجو ان تحوز على اعجاب احبابي في كل مكان مع الاستعداد التام لشرح او توضيح اي شيء مبهم فيها لكم ولا اظن ان اللبيب لايفهم
    هذه القصه هي التي اشار اليها السنيورة في اجتماعه مع الوزراء العرب في بيروت لمناقشه الحرب على لبنان وهي منسوبه للامام علي رضي الله عنه
    الغالي المهموم بالأمه وحالها/ هيكل مشكور اخي الكريم على روعه أختيارك

    يعجبني فيما تطرح رقي المعنى وبلاغه الطرح وسمي الغايه والمقصد

    لا اضن بان هناك من لم يفطن لهذه القصه التاريخيه

    هي تحكي حال أمتنا عبر الأزمان وما مررنا به من فرقه وتشتت بحيث اصبحنا لقمه صائغه

    يسهل اكلها ليس من سباع العالم فقط بل من ثعالبها ايضآ

    كما تعلم سيدي الكريم أن منطقتنا العربيه من الناحيه الجغرافيه والناحيه الأقتصاديه
    تتمتع بمغريات شتى وبخير وفير تجعل من ثيرانها أطماع لذئاب الغرب

    مشكلتنا في عالمنا العربي رغم ما ممرنا به عبر التاريخ من صراع مع قوى الاستعمار القديم والحديث
    للأسف أن كل هذه العبر والدروس وعبر تاريخ الأمه الطويل ضللنا كما في بدايه الحال

    نضل نقدم اثوارنا السمن لأشباع الملك واحدآ تلو الاخر

    فمثلما سقطت بغداد قديما بيد المغول وتبعها دول الشام حتى وصولهم لارض سينا

    هاهي تتكر اللعنه الابديه على الأمه من سقوط بغداد الأخير للتراجع عن العهود واعاده أحتلال غزه

    والأن أعاده لبنان لوضعه القديم طرف أن لم يكن كله طعام سهل فالاجدر ان يكون على الرف

    وماهي الأ ايام قلائل صدقني اخي الكريم ونسمع عن تقديم سوريه عشاء آخر لامريكا

    فثورنا القابع في ارض بابل سيكون مثالنا الجديد بدل عن الثور الأسود.

    وسيتي دور من يقول والله ما اكلت الا يوم سكت عن سقوط بغداد الرشيد

    آللهم انصر المقاومه العراقيه والمقاومه اللبنانيه والمقاومه الفلسطينيه

    دمت بخير








  3. #3
    قلم ذهبي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    630

    اخي الفاضل : ناسج الحلم الكريم

    اشكر لك كرم تعليقك على الموضوع وانه ليحز في نفسي ونفس كل غيور ان نقدم في اطباق بوفيه مفتوح واحد تلو الاخر بواسطة جرسونات من نفس جلدتنا
    اني باعادة نشر هذه القصه احاول ان انقر في الاذان المثقوبه لعلها تسمع او تحس بشيء او تفهم حتى بلغة الاشاره
    لكن يبدو ان قادتنا العرب يأبوا الا ان يكونوا ثيرانا سود يقدموننا للاعداء بينما هم يفرون باقرب طائره الى ملاجئهم فأي ملجأ سيؤيهم من الله العزيز القدير مالك الملك يوم القيامه
    ولا حول ولاقوة الابالله العلي العظيم

    هيكل




  4. #4
    قلم ذهبي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    630

    لا ادري لماذا نقدم ثورا تلو الاخر ونحن هاهنا قاعدين
    انا منتظر اثراءكم للموضوع يا اخوتي في الدين والجغرافيا والعروبه

    هيكل




  5. #5
    قلم ذهبي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    630

    فلنناقش بعضنا في حالنا كعرب او تريدونا نناقش كالثيران

    انا مستعد للنقاش الهادئ والجاد

    هيكل




  6. #6
    قلم مبدع وشخصية هامة الصورة الرمزية العمــــيــــد
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    1,704

    الاخ هيكل اشكرك على سرد هذه القصه التاريخيه

    والتي استشهد بها الامام علي رضي الله عنه ايام الفتن في عهد خلافته بعد ان خذلته الاقوام من حوله

    وتحولهم الى معاويه ابن ابي سفيان في الشام

    وعندما انتهى من سرد القصه للناس في خطبته قال : الا فل تعلموا انني هنت عندما قتل عثمان ابن
    عفان، رضي الله عنهم جميعا

    والقصه ببساطه تقول انه عندما ارضى بان يهان جاري او صاحبي فان الدائره ستدور علي لا محاله

    وهي اليوم باينه للعيان في عالمنا العربي فقد ضيعوا فلسطين ولحقها العراق والان لبنان

    والمستقبل مليئ بالمفاجئات والايام حبالى وسترى العجب




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

     

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك


تعتبر FIFA والعلامات المرتبطة والشعارات هي العلامات التجارية وعلامات الخدمة الخاصة بالاتحاد الدولي لكرة القدم. هذا الموقع غير معتمد من الاتحاد الدولي لكرة القدم كما أنه غير مرتبط به.