منتديات شبوة نت

يعد هذا الموقع أكبر موقع عربي للبرامج و شروحاتها ، وهو أحد مواقع شبكة منتديات مكتوب ، انضم الآن و احصل على فرصة استخدام و تحميل و تنزيل و تجريب افضل برامج وادوات الكمبيوتر.



+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 4 من 4
Like Tree0Likes

الموضوع: نظام آل سعود يكرس سلاح الرشوة المالية للبقاء في السلطة

  1. #1
    قلم تميز بما يكتب
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    43

    نظام آل سعود يكرس سلاح الرشوة المالية للبقاء في السلطة

    نظام آل سعود يكرس سلاح الرشوة المالية للبقاء في السلطة 2012, August 10 - 13:09 Print سياسة | السعودية | مقالات و تحليلات | B Level بعد أن استخدم نظام آل سعود المال النفطي الذي يسيطر على معظمه لدفع رشى مالية لدول الغرب الاستعماري من أجل الاستمرار في حمايته وإبقائه في السلطة كحارس أمين لمصالحها في المنطقة اتجهت عائلة آل سعود إلى دفع رشى مالية تحت اسم /معونات/ للمواطنين السعوديين المحتجين على سياستها التي حولت بلاد نجد والحجاز إلى ملكية خاصة لتنفيذ الأجندات الأميركية والغربية المعادية للعرب والمسلمين. ففي خضم الاحتجاجات الشعبية المتصاعدة في أرجاء السعودية ووسط تصريحات وإحصائيات تؤكد أن 3 ملايين شخص سعودي أي ما نسبته 22 بالمئة من السعوديين يعانون من الفقر وأن دخل المواطن السعودي يبلغ نحو 400 دولار رغم بلوغ ايرادات السعودية من النفط أكثر من 400 مليار دولار خرجت وكالة الأنباء الرسمية السعودية لتعلن نية النظام السعودي صرف //معونة مالية قدرها /360ر1/ مليار ريا ل للأسر المسجلة في نظام الضمان الاجتماعي في خطوة اعتبرتها مواقع المعارضة السعودية محاولة يائسة لاحتواء الغضب والاحتجاج الشعبي الذي بات يغلي في بلاد نجد والحجاز. الاعلان الجديد عن صرف اموال اضافية من قبل راس الهرم في النظام السعودي تحت مسمى "معونات" والامتناع عن صرفها بصيغة زيادة دورية على الدخل مثلا لتصبح حقا مكتسبا للمواطنين السعوديين تشير بشكل واضح إلى إصرار نظام آل سعود على سياساته في صرف عائدات نفط بلاد نجد والحجاز وكأنها حق مشروع لعائلة آل سعود وتتنازل عنه بصفتها مالكة للأرض والشجر والبشر والحجر في البلاد مدعومة في ذلك كله من مؤسسة وهابية دينية متطرفة تصدر الفتاوى الدينية التي من شأنها تكريس وشرعنة مصادرة آل سعود لمقدرات الشعب السعودي وحقوقه في مقدرات وثروات بلاده. مجلة الايكونومست البريطانية الشهيرة رأت هي الأخرى في تقرير نشرته مؤخرا أن المال النفطي هو أداة رئيسية للسيطرة الاجتماعية لدى نظام آل سعود إضافة إلى القيام بإصلاحات صغيرة لتهدئة الاحتجاجات الشعبية المتصاعدة منذ أكثر من 17 شهرا للمطالبة باصلاحات جذرية وتطبيق العدالة الاجتماعية الغائبة نهائيا عن بلاد نجد والحجاز بحسب مئات التقارير الغربية وكتاب وباحثين غربيين حذروا من الوضع الماساوي لحقوق الإنسان في السعودية التي لا يعطي دستورها أي حقوق للمواطنين العاديين والمقيمين الآخرين ويهمش ويصادر آراء النساء ويمنع الأحزاب السياسية والانتخابات الوطنية ناهيك عن الاعتقالات التعسفية والتعذيب والإيذاء الجسدي والجلد والإعدام على العلن والوهابية المتطرفة والفساد وانعدام الشفافية والاتجار بالبشر والانعدام الكامل للحرية.‏ أسلوب تعاطي العائلة المالكة مع شعب بلاد نجد والحجاز الثائر على نظام أل سعود الذي وصفه الباحث والاكاديمي البريطاني رودني شكسبير بأنه "نظام بشع وفظيع ووصل إلى السلطة من دون مشروعية أخلاقية أو سياسية أو ثقافية" هو انعكاس حقيقي يفضح الطريقة التي يدير بها هذا النظام سياسته الخارجية في التعامل مع دول الغرب الاستعماري التي تنظر إليه على أنه مجرد خزانة تمد يدها إليها لتأخذ حاجتها من الأموال تحت مسميات مختلفة تبدأ بشراء صفقات أسلحة لكسر الكساد الذي تعاني منه مصانع الأسلحة البريطانية والأميركية والألمانية ولا تنتهي بمعونات ومساعدات لمجموعات جهادية تستخدم الإرهاب والقتل تنفيذا لأجندات السيد الأميركي وحلفائه للسيطرة على المنطقة. وتبدو المفارقة الغريبة التي تكشف بشكل جلي تحويل نظام آل سعود المال النفطي إلى أداة لتنفيذ الأجندات الغربية الاستعمارية المعادية للحقوق العربية في التنسيق المفضوح بين نظام آل سعود والولايات المتحدة والكيان الصهيوني من أجل منع انهيار السلطة الفلسطينية المأزومة ماليا بناء على أمر من وزيرة خارجية الولايات المتحدة التي تعهدت لمحمود عباس بالاتصال مع قادة عرب لدعم سلطته بالمال مقابل عدم التوجه إلى الأمم المتحدة للحصول على عضوية دولة فلسطين في الجمعية العامة للأمم المتحدة وذلك بعد فشل الجهود الحثيثة التي بذلتها حكومة الاحتلال للحصول على قرض للسلطة الفلسطينية من صندوق النقد الدولي منعا لانهيارها الذي "سيؤثر بشكل سلبي للغاية على الوضع الأمني في الضفة الغربية" بحسب رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو. حرص الولايات المتحدة الشديد على استمرار عائلة آل سعود في السلطة وتجاهلها مئات التقارير حول انتهاكات حقوق المحتجين السلميين المطالبين بالعدالة الاجتماعية والمساواة واحترام حقوق الإنسان التي تدعي واشنطن أنها تدافع عنها في دول العالم المختلفة يأتي مقابل مليارات الدولارات التي يدفعها النظام السعودي ك/رشى/ لواشنطن مقابل حمايتها ودعمها للبقاء في السلطة وهو ما تحدث عنه بوضوح الكاتب الأميركي ليندسي ليمان بقوله.. "إن الولايات المتحدة تدعم النظام السعودي رغم كونه أشد الأنظمة قمعية بالعالم لأن لديها هوسا بالتحكم بالمنطقة التي يوجد فيها ثلثا مخزون العالم المثبت من النفط وكميات كبيرة من الغاز .. وأن تحالف السعودية مع واشنطن هو شراكة تعزز الفوضى الإمبريالية بتمويل من الحكومة السعودية التي تملك أموالا طائلة". ومن نافل القول هنا إن النظام السعودي يلجأ بين الفينة والأخرى إلى استرضاء الدول الغربية عبر استجرار أسلحة مكدسة في مصانع الأسلحة الغربية تبلغ قيمتها مليارات الدولارات وهو ما حصل مؤخرا عبر توقيع صفقة دبابات المانية بقيمة /3/ مليارات يورو وصفقة طائرات بريطانية بقيمة 3 مليارات دولار وصفقة طائرات مقاتلة أميركية ب 30 مليار دولار ضمن مبيعات أسلحة للسعودية بحوالي 60 مليار دولار الأمر الذي دفع صحافة المعارضة السعودية والصحافة العربية أيضاً إلى التساؤل عن جدوى إنفاق هذه المليارات على التسليح لاسيما في ظل تأكيدات بأن هذه الصفقات تم كلها بموافقة الكيان الصهيوني العدو الوحيد للعرب إضافة إلى أن نظام آل سعود سيدفع مقابل الطائرات الأميركية التي توصف بأنها "خردة عفا عليها الزمن" ثلاثة أضعاف. نظام آل سعود يكرس سلاح الرشوة المالية للبقاء في السلطة | قناة العالم الاخبارية




  2. #2
    قلم تميز بما يكتب
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    43

    ما دور بندر بن سلطان في صفقة اليمامة؟ | قناة العالم الاخبارية ما زالت قضية صفقة اليمامة تتفاعل خلف الكواليس بوصفها من اكبر قضايا الفساد الاداري و المالي في تاريخ السعودية. و التي تحظى بغطاء و حماية من دوائر النفوذ في العائلة الحاكمة بدليل استخدام المملكة لتأثيرها المادي والاستثماري و تهديد بريطانيا بقطع العلاقات معها،اذا استمر التحقيق في قضية الرشاوى التي استلمها الامير بندر بن سلطان من مؤسسة دفاع بريطانية ضمن صفقة عسكرية ضخمة عرفت فيما بعد باسم صفقة اليمامة. ويقول متابعون انها ليست الفضيحة الاولى التي تطال بندر بن سلطان المعروف بعلاقته الوثيقة بالادارة الامريكية منذ عشرين سنة قضاها سفيرا لبلاده في واشنطن، بالاضافة الى علاقته المشبوهة في دعم الارهاب في العراق من خلال اشرافه المباشر على تمويل ودعم ما يسمى بالجيش الاسلامي وفصائل ارهاب مسلحة تعمل مع القاعدة لنشر الدمار والقتل الجماعي في العراق.كما دوره المشبوه في التحريض الطائفي و محاولة اقامة احلاف طائفية في المنطقة و بث الفتنة المذهبية وكانت تقارير نشرتها كل من هيئة الإذاعة البريطانية "BBC" وصحيفة "ذى غارديان"، قد ذكرت أن شركة "BAE Systems" للصناعات الدفاعية، دفعت، على مدى 10 سنوات، ما مجموعه 1.2 مليار جنيه إسترليني، إلى السفير السعودي السابق، في حساب مصرفي في واشنطن، في إطار الصفقة، التي أبرمت في العام 1985.و التي تزيد قيمتها على 85 مليار دولار، بين إحدى الشركات البريطانية والحكومة السعودية. وتم كشف العمولة التي تقاضاها بندر بعد قيام مكتب مكافحة الاحتيالات الخطيرة البريطاني بفتح تحقيق حول الصفقة سرعان ما قرر رئيس الوزراء البريطاني السابق طوني بلير غلقه، فيما برر المدعي العام البريطاني غولد سميث ذلك بوجود تدابير احتياطية سرية لا يمكنه خرقها.




  3. #3
    عضو مجلس الادارة الصورة الرمزية صخر عبد االسلام
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    12,116



    المال لا يعمل دول او رجال
    قد يساعد ضعاف النفوس
    وفي الداية فقط
    الحضارة يبنيها الرجال وليس المال
    حضارة كل دول الخليج من ورق
    لان الانسان هناك تفرغ من محتواه




  4. #4
    مشرف القسم السياسي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    3,175



    ايها الساده
    ارجو منكم النظر في اصل المشكله لا القشور ..
    ما نبحث عنه يصب بالنهايه في وعاء واحد ...
    الكلام عن الأنظمه وفسادها لا ينهي ما تعانيه الشعوب من مرارتها ...
    وللإنصاف النظام السعودي يعد من افضل الأنظمه بالنسبه الى ما يقدمه للمواطن السعودي ..
    على الأقل مازال من اكثر الأنظمه التي تعتمد الشرع مذهب الدوله بغض النظر عن سياسته الخارجيه وتعامله مع القضايا
    فما يعرض أظن أن الكثير يعلمه ، ما نريده هو تقديم ما يشد ازر الأمة لا ما يفرقها ويمزقها ...
    الدعوة الى اظهار فساد هذا أو ذاك لا يمكنه ان يوصل الى نتيجه حسنه
    على العكس سيبقي الشحن وزرع البغضه ويوسع الشرخ بين الولاة
    والرعيه ، لنوجه كل مقدراتنا الى العدو الحقيقي ..
    فلا احد يسلم من الخطأ والقصد
    هو صد الخطيئه .
    تحياتي




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 0 (0 من الأعضاء و 0 زائر)

     

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 03-28-2011, 08:16 PM
  2. صلاح السقلدي : السلطة اليمنية تبحث عن حل لمشاكلها في غزة
    بواسطة @نسل الهلالي@ في المنتدى السياسي والاخباري
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-30-2008, 01:29 PM
  3. النائب الاشتراكي صلاح الشنفرة :مهلة السلطة والمشترك في الجنوب شهر
    بواسطة @نسل الهلالي@ في المنتدى السياسي والاخباري
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-28-2008, 02:35 PM
  4. الأهلي المصري يحتاج معجزة للبقاء في بطولة أفريقيا
    بواسطة alittihadi في المنتدى الارشيف الرياضي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 09-22-2003, 02:51 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك