غزة-دنيا الوطن
أمر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الاثنين 19-2-2007 بفتح تحقيق بشأن اداعاءات عراقية سنية اتهمت ثلاثة من رجال الشرطة العراقية باغتصابها.

وكانت المرأة (20 عاما) تعرضت للتوقيف في عطلة الأسبوع الماضي عندما اقتحمت الشرطة العراقية منزلها الكائن بمنطقة العامل غربي بغداد ولم تجد زوجها بالمنزل.

وقالت المرأة إن "القوات النظامية التابعة للشرطة اتهمتها بالقيام بالطهي للمتمردين السنة واقتادوها لمقر الشرطة حيث وقع الاعتداء عليها". وقالت "وضع أحدهم يده على فمي حتى لا يسمع أحدا خارج الغرفة (التي وقع فيها الاعتداء) صرخاتي," بحسب شريط بثه تلفزيون الأسوشيتد برس. وأضافت أنها قالت لهم "لم أكن أعرف أن عراقيا قد يفعل هذا بعراقي آخر".

وقالت المدعية التي تسمى صابرين الجنابي أن جارة لها أخبرت القوات الأمريكية بأمر اعتقالها وأن القوات الأمريكية قامت باطلاق سراحها بعد أن كانت قد تعرضت للاغتصاب.

وصرح المتحدث الأمريكي الليفتنانت كولونيل كريستوفر جريفر أنه ليس لديه علم بشأن أي دور للقوات الأمريكية في إطلاق سراح المرأة ولكنه أضاف "أننا سنقدم أي عون تطلبه الحكومة العراقية في ذلك التحقيق."

الوقف السني يتدخل

وفي بيان له، اتهم ديوان الوقف السني, احد ابرز المؤسسات الدينية السنية في العراق, قوات عراقية باغتصاب المرأة بعد اعتقالها، بحسب ما أفادت الوكالة الفرنسية.

واوضح بيان الديوان الذي يترأسه الدكتور احمد عبد الغفور السامرائي "مرة اخرى ترتكب جريمة بشعة بحق حرائرنا (...) فبالامس القريب ارتكبت جريمة بحق المواطنة عبير الجنابي في منطقة المحمودية (20 كلم جنوب بغداد) (...) واليوم انتهكت حرمة امرأة عراقية اخرى وهي المواطنة صابرين الجنابي في منطقة حي العامل حيث اعتقلت من قبل قوات حفظ النظام التابعة لوزارة الداخلية وارتكبت جريمتهم البشعة باغتصابها".

واضاف البيان ان "هذا دليل على فشل الخطة الامنية التي ينبغي لها ان تؤمن حرائرنا قبل الرجال فاذا هي تظهر لنا من تبعات هذه الخطة انتهاك الاعراض ولا ندري ما القادم في هذه الخطة", في اشارة الى خطة امن بغداد التي انطلقت الاسبوع الماضي.

وتابع البيان ان "الديوان يستنكر هذه الجريمة البشعة بشدة ويطلق صرخة استغاثة للمجتمع الدولي ومنظمات حقوق الانسان مطالبا باجراء تحقيق فوري لهذه الجريمة التي ارتكبت من قبل قوات رسمية بحق هذه المواطنة".

وسارع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الى اصدار امر بتشكيل لجنة خاصة للتحقيق في ما تعرضت له الجنابي بحسب بيان اصدره مكتبه. واكد البيان ان "المالكي أمر بانزال أقسى العقوبات بحق جميع المتورطين في الحادث".
وبعد ساعات من اصداره امرا بالتحقيق في ادعاء سيدة عراقية اغتصاب عناصر من قوات حفظ النظام الحكومية لها قال رئيس الوزراء نوري المالكي الليلة ان اللجنة التحقيقية في القضية تأكدت بعد اجراء الفحوصات الطبية انها لم تتعرض لاي اعتداء جنسي وانه سبق ان صدر بحقها ثلاث مذكرات اعتقال واشار الى ان ادعاءاتها تهدف للتشويش على خطة امن بغداد .. وذلك بعد ان كانت منظمة العفو الدولية قد دعت الى التحقيق في جميع عمليات الاغتصاب للنساء في العراق التي قالت انها تحصل يوميا بينما حذرت هيئات عراقية مما وصفتها بعمليات إبادة أخلاقية أبطالها قوات حكومية على حد قولها.

وقال مكتب المالكي في بيان ثان الليلة حول ادعاءات السيدة العراقية صابرين الجنابي بقيام ثلاثة من عناصر حفظ النظام الحكومية باغتصابها إثر التحقيق الفوري ان التحقيق الذي أجرته اللجنة التحقيقية قد اظهر بعد إجراء الفحوصات الطبية أن صابرين لم تتعرض لأي إعتداء جنسي على الإطلاق كما تبين أن المدعوّة قد صدرت بحقها ثلاث مذكرات إعتقال من قبل الأجهزة الأمنية حيث امر المالكي بتكريم "هؤلاء الضباط الشرفاء".

واضاف المالكي إن الهدف من هذه الضجة المفتعلة التي قامت بها بعض الجهات المعروفة هو التشويش على خطة فرض القانون والإساءة إلى قواتنا المسلحة التي تلاحق المنظمات الإرهابية وتعمل على إعادة الأمن والإستقرار لبغداد العزيزة وباقي مدن العراق .. وفيما يلي نص البيان :

بيان

إثر التحقيق الفوري الذي أجرته اللجنة التحقيقية التي تم تشكيلها بأمر رئيس الوزراء السيد نوري كامل المالكي للتأكد من صحة إدعاءات صابرين الجنابي التي قالت إنها تعرضت للإغتصاب من قبل ضباط في حفظ النظام، فقد ظهر وبعد إجراء الفحوصات الطبية أن صابرين لم تتعرض لأي إعتداء جنسي على الإطلاق كما تبين أن المدعوّة قد صدرت بحقها ثلاث مذكرات إعتقال من قبل الأجهزة الأمنية.
وبعد أن تأكد زيف هذه الإدعاءات فقد أمر السيد رئيس الوزراء بتكريم هؤلاء الضباط الشرفاء.
إن الهدف من هذه الضجة المفتعلة التي قامت بها بعض الجهات المعروفة هو التشويش على خطة فرض القانون والإساءة إلى قواتنا المسلحة التي تلاحق المنظمات الإرهابية وتعمل على إعادة الأمن والإستقرار لبغداد العزيزة وباقي مدن العراق.

وكان مكتب المالكي قال في بيان قبل ذلك اثر ظهور السيدة الجنابي على قناة "الجزيرة" متهمة عناصر من قوات حفظ النظام باغتصابها ما يلي :

بيان

وجه دولة رئيس الوزراء السيد نوري كامل المالكي بتشكيل لجنة خاصة للتحقيق في ماتعرضت له السيدة صابرين الجنابي وأمر السيد رئيس الوزراء بإنزال أقسى العقوبات بحق جميع المتورطين في الحادث.

كما طالبت منظمة العفو الدولية اثر ذلك السلطات العراقية بفتح تحقيق واسع وعلني في هذه الجريمة .
وقالت نيكول شويلي المسؤولة في المنظمة الليلة ان حادثة اغتصاب السيدة الجنابي ليست الاولى من نوعها التي تحصل في العراق مؤكدة ان عمليات الاغتصاب تحصل بشكل يومي . واضافت انه على الحكومة اعلان نتائج التحقيق الى الراي العام . وشدد على انه يجب معاقبة أي مسؤول عراقي ضالع في عمليات الاغتصاب مهما كان منصبه رفيعا .

وروت السيدة الجنابي عبر فضائية الجزيرة كيفية اعتقالها وتناوب ثلاثة عناصر من قوات حفظ النظام بالتناوب على اغتصابها امس . واشارت الى ان ضابطا قد صورها خلال عملية الاغتصاب وهددها بفضحها اذا هي قدمت شكوى ضد مغتصبيها . وقالت ان القوات الاميركية قد اخرجتها من المعتقل .
وقال مصدر عراقي انه قد تم فعلا اعتقال الفاعلين وبدء التحقيق معهم لاحالتهم على القضاء في الجريمة التي تأتي في وقت دخلت فيه خطة امن بغداد يومها السادس .

ومن جهته اتهم ديوان الوقف السني العراقي عناصر امنية باغتصاب الامرأة بعد اعتقالها في حي العامل .
واوضح بيان للديوان الذي يترأسه الدكتور احمد عبد الغفور السامرائي "مرة اخرى ترتكب جريمة بشعة بحق حرائرنا .. فبالامس القريب ارتكبت جريمة بحق المواطنة عبير الجنابي في منطقة المحمودية .. واليوم انتهكت حرمة امرأة عراقية اخري وهي المواطنة صابرين الجنابي في منطقة حي العامل حيث اعتقلت من قبل قوات حفظ النظام التابعة لوزارة الداخلية وارتكبت جريمتهم البشعة باغتصابها".
واضاف البيان ان هذا دليل على فشل الخطة الامنية التي ينبغي لها ان تؤمن حرائرنا قبل الرجال فاذا هي تظهر لنا من تبعات هذه الخطة انتهاك الاعراض ولا ندري ما القادم في هذه الخطة"، في اشارة الى خطة امن بغداد التي انطلقت الاسبوع الماضي.

وقال البيان ان الديوان يستنكر هذه الجريمة البشعة بشدة ويطلق صرخة استغاثة للمجتمع الدولي ومنظمات حقوق الانسان مطالبا باجراء تحقيق فوري لهذه الجريمة التي ارتكبت من قبل قوات رسمية بحق هذه المواطنة".

كما دانت هيئة علماء المسلمين اغتصاب السيدة العراقية وقالت انها تمثل عملية ابادة اخلاقية .
واضافت الهيئة في بيان الليلة ان هذه هي بشائر "الخطة الأمنية" ودلائل النجاح الباهر الذي زفته الحكومة الحالية لكل من سيدها بوش وسيدتها كوندليزا رايس. إننا - على ما يبدو - أمام عملية إبادة أخلاقية أبطالها قوات حكومية تمارسها زيادة على جرائمها في الإبادة الجماعية .. وفيما يلي نص البيان :

الحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه والصلاة والسلام على نبيه ومصطفاه وعلى آله وأصحابه المجاهدين ومن والاه. وبعد:
ففي سياق ما يسمى بـ"الخطة الأمنية الجديدة" قام عدد من قوات ما يعرف بـ"حفظ النظام" في الساعة الثامنة من صباح أمس الأحد 18/2 بالهجوم على المنطقة المحيطة بجامع أبي بكر الصديق في حي العامل ببغداد، وقد اعتدت هذه القوات على الأهالي وسرقت ما غلا ثمنه وخف وزنه من ممتلكاتهم.

وفي خطوة يندى لها جبين الإنسانية وتقشعر لها الأبدان قامت هذه القوات باختطاف امرأة شابة متزوجة، وحين استنجد الأهالي بقوات الاحتلال الأمريكي لإنقاذها تمكنت هذه القوات بعد أربع ساعات من الاختطاف من إطلاق سراحها إثر مداهمتها موقع قوات "حفظ النظام"، ثم تبين أن المرأة قد تعرضت لاغتصاب جماعي من قبل قوات "حفظ النظام" مزق رحمها الطاهر، وهي الآن بين الحياة والموت.
هذه هي بشائر "الخطة الأمنية" ودلائل النجاح الباهر الذي زفته الحكومة الحالية لكل من سيدها بوش وسيدتها كوندليزا رايس. إننا - على ما يبدو - أمام عملية إبادة أخلاقية أبطالها قوات حكومية تمارسها زيادة على جرائمها في الإبادة الجماعية.

إن هيئة علماء المسلمين إذ تدين هذه الجريمة البشعة النكراء المقززة لتؤكد أن العراق لن يذوق طعم الحياة الحرة الكريمة ما لم يتخلص من الاحتلال وعملاء الاحتلال.
وعلى من يرتكب مثل هذه الجرائم أن يعلم أن الذنب لا ينسى، وأن الديان لا يموت، وأن جزاء الظالمين قريب بإذن الله تعالى.